مصر تؤكد أن الانتخابات السورية هي بدء مرحلة إعادة الإعمار

مصر تؤكد أن الانتخابات السورية هي بدء مرحلة إعادة الإعمار
0 59

صرح رئيس وفد مصر لمراقبة الانتخابات السورية، أن الانتخابات السابقة مهدت بداية التحرير والانتخابات الحالية تعلن بداية إعادة الإعمار.

وقال رئيس وفد مصر محمد السيد أحمد أن:  “انتخابات عام 2014 كانت بداية إعلان التحرير والحالية هي بداية إعادة الإعمار، حيث بعد الانتخابات الأولى بدأ الجيش السوري وداعموه بتحرير الكثير من المناطق التي كانت خارج سيطرته، وبعد هذه الانتخابات الحالية سنشهد بداية إعادة إعمار سوريا”.

وتابع قائلاً: “الدولة السورية أثبتت أنها دولة مؤسسات وملتزمة بالقوانين الدولية وملتزمة بالدستور الذي حدد موعد الانتخابات وتم تنفيذها وفق ذلك”.

وأضاف: “الانتخابات التي تمت في الخارج كانت رسالة أبهرت العالم بحجم الإقبال الكثيف على السفارات من قبل المواطنين السورين ضمن الدول التي سمحت لهذه الانتخابات أن تجري؛ مشددًا على أن الشعب السوري خرج ليدعم دولته وليؤكد أنه صاحب الكلمة الفصل وصاحب الكلمة الأولى والأخيرة فيما يتعلق بتحديد مستقبل القيادة السياسية في سوريا”، وذلك حسب ما ورد في سبوتنيك.

وفي السياق، أبدت المعارضة السورية رأيها بالانتخابات الرئاسية حيث قالت أن النظام يحاول الهروب من الاستحقاقات السياسية الدولية ومن جرائمه عبر إجرائه الانتخابات.

ووفقاً لوكالة الأناضول قالت المعارضة أنه “لا يمكن استخدام وصف (انتخابات) عند تناول عملية التزوير والتزييف التي ينفذها النظام
،ونحن أمام طقس استبدادي للتغطية على عملية سرقة أو اغتصاب، بل أمام زيف وتزوير وإساءة”.

كما أشارت إلى أن” الانتخابات الرئاسية اللاشرعية محاولة سافرة من جانب النظام وحلفائه لتقويض العملية السياسية الجارية
،و لا يمكن الحديث عن شرعية انتخابات في بلدٍ مدمر، نصف سكانه لاجئون ومهجرون، ونصفه الآخر تحت قبضة أمنية”.

واعتبرت المعارضة أن هذه الانتخابات غير مشروعة وغير معترف بها في كثير من دول العالم، ولا تستند إلى القرارات الأممية، إذ لم يُسمح إجراؤها في دول كثيرة، تأكيداً لرفضها من جانب المجتمع الدولي.

هذا و شهدت الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء توافداً شعبياً ضخماً لأبناء المحافظات السورية من أجل المشاركة في الانتخابات الرئاسية .

حيث شهدت المراكز الانتخابية في كافة المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام السوري إقبالاً كبيراً من المواطنين السوريين من كافة الأعمار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.