منة شلبي تكشف عن موعد عرض مسلسلها “ليه لأ” الجزء الثاني

0 72

كشفت النجمة المصرية، منة شلبى، عن موعد عرض مسلسلها “لية لأ”، الجزء الثانى، والمقرر عرضه يوم 10 يونيو على أحدى المنصات الإلكترونية.

مسلسل “لية لأ”، للنجمة منة شلبي مكون من 15 حلقة من تأليف ورشة سرد تحت إشراف السيناريست مريم نعوم، وسيناريو وحوار دينا نجم ومجدى أمين وإخراج مريم أبوعوف، ومن المقرر أن يتم تقديم عدة أجزاء مخصص لكل بطلة مختلفة ويتناول المسلسل إحدى القضايا التى تهم المرأة المصرية.

الجدير بالذكر، أن الجزء الأول من مسلسل “ليلة لأ”، قدمته الفنانة أمينة خليل فى أولى بطولاتها، حيث حقق نجاحًا جماهيريًا وقت عرضه، وفقاً لما ذكر في موقع اليوم السابع.

وفي وقت سابق، أعربت النجمة المصرية منة شلبي عن فخرها بعد تلقيها عدة مشروعات متميزة لصناعة أفلام نسائية، وجاء ذلك تلبية لمبادرة أطلقتها على هامش الدورة الرابعة لمهرجان الجونة.

وأكدت شلبي أن المشروعات التي وصلتها كشفت عن عدد كبير من المواهب النسائية في مصر والعالم العربي حيث كتبت علي حسابها الرسمي على موقع “فيسبوك”:”معجبة جدا بالمشاريع اللي اتبعتلي من ساعة ما أعلنت عن مبادرة دعم المواهب النسائية في الكتابة، مصر والعالم العربي فيهم مواهب بجد مش معقولة”.

وأضافت منة: “أنا حقيقي متشرفة إني أبقى جزء من الموضوع ده وأدعم المواهب دي بأي طريقة أقدر عليها، قلت أقولكم بس إني متابعة وبقرا سيناريوهاتكم وأنشر شوية طاقة إيجابية”.

الجدير بالذكر أن النجمة المصرية منة شلبي أطلقت مبادرة جديدة لدعم المواهب النسائية في السينما، في ندوة عقدت بالدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي ، والتي تضمنت تكاتف نجمات صناعة السينما في العالم العربي، من أجل “صناعة القرار” وعدم ترك الهيمنة للرجال وحدهم، بحسب ماذكر في موقع سبوتنيك بالعربي.

وفي السياق، أعربت الفنانة المصرية منة شلبي على أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سعادتها وفخرها لبدئها مبادرة لدعم مواهب النساء في الكتابة.

وقالت شلبي، بحسب ما جاء في موقع أخبار الفن: “شرف كبير ليا ومسؤولية عظيمة إني أبدأ مبادرة لدعم المواهب النسائية في الكتابة … بستقبل من خلالها أي سيناريوهات من تأليف موهوبات من مصر والعالم العربي، سواء فيلم طويل أو قصير أو مسلسل”.

وأضافت الفنانة المصري: “وأنا بكل تواضع وعلى قد ما أقدر هحاول أساعد على إن المشروعات الحلوة تطلع للنور، سواء بالمشاركة في التمثيل أو بدعم الإنتاج أو أي وسيلة تانية مناسبة ليا، وفي النهاية أنا كمان هكون مستفيدة لما أكتشف مشروع حلو وأكون جزء منه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.