أصحاب المخابز في الخرطوم يطالبون بـ”6″ جنيهات لقطعة الخبز.. والحكومة ترفض

اتساع الخلاف بين أصحاب المخابز والحكومة السودانية مصدر الصورة/ سونا
0 571

قالت مصادر صحفية، اليوم الأربعاء،  أن الخلافات بين شعبة أصحاب المخابز وصلت إلى منعطف خطير وحاسم مع الحكومة الانتقالية ، بشأن تسعيرة الخبز.

وبحسب المصادر فقد طالب أصحاب المخابز بتعديل سعر قطعة الخبز إلى 6 جنيهات، على الأقل، بحسب “أخبار السودان”.

وفي المقابل تمسكت السلطات في الخرطوم، وتحديداً الوالي أيمن نمر، بأن يلتزم أصحاب المخابز بالعمل بالتسعيرة القديمة، وهي جنيهين لقطعة الخبز زنة 45 جرام.

فيما يرى أصحاب المخابز بحسب المصادر، أن ذلك يعد استنزافاً مستمر وخسائر تحلوها كثيراً على حد تعبيرهم.

وفي سياق متصل، كشف الأمين العام لشعبة اتحاد المخابز، الباقر عبد الرحمن، عن القرار المُتخذ من قبل مخابز ولاية الخرطوم، بالتوقف عن انتاج الخبز المدعوم.

وقال أن المخابز في الخرطوم ستعمل على استلام الدقيق المدعوم اعتباراً من اليوم، وذلك بسبب إلغاء اجتماعهم الذي كان من المفترض أن يُعقد بالأمس مع والي الخرطوم، بخصوص التسعيرة الجديدة، وفقاً لما أورد “كوش نيوز”.

وقال الباقر بأن اتحاد المخابز أمن في اجتماعه على خروج المخابز في الولاية من انتاج الخبز المدعوم.

موضحاً أن الأسباب ترجع لزيادة تكلفة الانتاج، الأمر الذي يؤدي لخسارتهم، حيث أوضح أن أسعار الخميرة والزيت ترتفع بصورة مستمرة، فضلاً عن الزيادة في أسعار الكهرباء وكل ما يتعلق بانتاج الخبز.

ولفت الباقر إلى أن هذا القرار تم اتخاذه بعد عدة وعود من قبل حكومة الفترة الانتقالية بالنظر لملف الخبز وإعلان تسعيرة جديدة، إلا أن كل هذه الوعود كانت كاذبة.

وقبل أيام أوضح الباقر أنه يرى أن تأخير إعلان التعرفة الجديدة يضاعف التكلفة، فضلاً عن انتقاده للحكومة فيما يتعلق بإدارة ملف الخبز، حيث وصف تعاملهم مع الملف بعدم الوضوح والمهنية.

 هذا ويشهد عدد من أحياء العاصمة الخرطوم أزمة خبز حادة، بسبب إغلاق عدد من المخابز نسبة لإنعدام الغاز فيها، فيما لم يستلم البعض الآخر حصته من الدقيق.

وفي سياق آخر، شهدت منطقة الثورة “الحارة الثامنة” في أمدرمان إنحراف سيارة مسرعة عن مسارها، مما أدى إلى مصرع إثنين من المواطنين وإصابة آخرين.

وبحسب شهود عيان من مدينة أمدرمان، فإن سيارة ماركة “توسان” انحرفت عن سارها لتصدم بعدد من المواطنين المتجمعين أمام مخبز “دُره” الذي يقع بالحارة الثامنة، وفقاً لـ“حكايات”.

كما أفاد شهود العيان أن الحادث أدى لوفاة شخصين في الحال، فضلاً عن إصابة عدد من المواطنين الذين تم نقلهم إلى المستشفى، واصفين اصابات بعضهم بـ”الحرجة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.