أوبك تواصل محادثاتها بالرغم من الفشل في التوصل لاتفاق

صرَّحت منظمة أوبك اليوم عن الموعد المقبل لاستئناف مباحثات دول المنظمة يوم الثلاثاء لمتابعة المباحثات بخصوص مصير اتفاق المنظمة في 2021.
0 15

صرَّحت منظمة أوبك اليوم عن الموعد المقبل لاستئناف مباحثات دول المنظمة يوم الثلاثاء لمتابعة المباحثات بخصوص مصير اتفاق المنظمة في 2021.

وذكر بيان المنظمة: “انتهى لقاء أوبك اليوم. ستجتمع وفود الدول الأعضاء مرة أخرى لمواصلة المشاورات في 1 ديسمبر/ كانون الأول”.

وقد بحثت دول المنظمة وروسيا ودول أخرى خلال اجتماع اليوم تمديد تخفيض الإنتاج النفطي لمدة تتراوح بين 3 أو 4أشهر.

كما بحث الاجتماع زيادة الإنتاج النفطي تدريجياً اعتباراً من شهر كانون الثاني المقبل، بحسب سبوتنيك.

ونقلت مصادر من أوبك أن المنظمة تدرس تمديد التخفيضات التي تبلغ 7.7 مليون برميل يومياً أو ما يعادل 8% من الطلب العالمي.

ويُذكر أن السعودية أكبر المنتجين في منظمة أوبك تدعم الموقف الذي تطرحه المنظمة برفقة عدد من الأعضاء الكبار الآخرين.

وكانت المنظمة ستدرس تقليص التخفيضات بنحو مليوني برميل يومياً، ولكن موجة كورونا الثانية وقلة الطلب على النفط أجلت الطرح.

اتفاق أوبك وأثره على السوق النفطية

قررت مجموعة  أوبك+ خفض الإمدادات 7.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من آب حتى أيلول 2020.

كما اتفقت المجموعة على أن يتم تخفيف الخفض إلى 5.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من كانون الثاني من هذا العام.

. حافظت أسعار النفط على استقرارها عقب التزام مجموعة منتجي أوبك+ بتخفيض الإنتاج.

 وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 9 سنتات لتجري تسويتها عند 45.46 دولارا للبرميل.

وجرت تسوية عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط مستقرة عند 42.89 دولارا للبرميل.

وكانت لجنة فنية قد خلصت إلى أن نسبة الالتزام بتخفيضات إنتاج أوبك+ كانت بين 95 و97% في يوليو الماضي.

أعلنت منظمة أوبك منظمة الدول المصدرة للنفط عن نيتها الاستمرار بخطة خفض الإنتاج النفطي بسبب الركود بالسوق العالمية .

قال عبد العزيز بن سلمان بفعاليات أدبيك 2020 أن اتفاق أوبك+ يمكن تعديله باتفاق جماعي بين الأعضاء.

وأعلن عن طرح بعض التعديلات والتي يأمل مناقشتها مع الأصدقاء، معبراً عن أمله بوجود نية التعديل لديهم.

ووزير الطاقة الإماراتي أيضاً تحدث خلال أدبيك 2020 عن موضوع الإجماع على إحداث تغييرات في الاتفاق الذي بات مطلوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.