اغتيال أحد عناصر قسد بريف دير الزور الغربي

عناصر مسلحة تابعة لقوات قسد \ Profile News
0 55

استهدف مسلحون مجهولون عنصراً من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) اليوم الثلاثاء 13 أبريل، في ريف دير الزور الغربي.

وقال مصدر خاص، إن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية استهدفوا اليوم الثلاثاء “إبراهيم موسى العمو” أحد العناصر التابعين لـ “قسد” في بلدة “الكبر” بريف دير الزور الغربي، بواسطة مسدس كاتم للصوت، حسبما أفاد موقع (جسر برس).

ويأتي الاستهداف في سياق العمليات المتكررة التي تطال عناصر “قسد”، حيث ترجح القوى الأمنية التابعة لها أن تنظيم “الدولة الإسلامية” هو من يقف وراء هذه العمليات.

كما أقدمت قوات سوريا الديموقراطية  “قسد” على قتل ثمانية أفراد من أبناء قبيلة العكيدات العربية وبمساعدة جوية من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

ونقلت المصادر ان اشتباكات دارت لساعات بين قوات قسد ومجموعة من أبناء قبيلة العكيدات على أطراف بلدة الحصين شمال دير الزور، بحسب وكالة أوقات الشام.

كما أنزل التحالف الدولي قواته في عملية إنزال جوي في المنطقة للمشاركة في استهداف تجمع لأبناء قبيلة العكيدات على أطراف البلدة دون التصريح عن الأسباب.

وعرف من بين القتلى الشقيقين محمد وماهر المصطفى الكردي وابن عمهم علي الفارس الكردي وعزيز وخلف ومدلول عبد القادر، وعملت قوات قسد على سحب جثثهم إلى مكان مجهول.

 وفي 11 يناير الفائت، قُتل أحد وجهاء قبيلة العكيدات السورية هو وابنه في قرية حوايج ذبيان بريف دير الوزر على يد مسلحين مجهولين.

وبحسب الوكالة السورية للأنباء فإن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، قاموا بإطلاق الرصاص على الشيخ أطليوش الشتات وابنه مما تسبب بمقتلهم على الفور، دون أن تتبن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

يذكر أن قرية حوايج ذبيان بريف دير الوزر تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من التحالف الأمريكي.

وكان الشيخ مطشر حمود الهفل احد ابرز وجهاء قبيلة العكيدات قد قُتل، وأُصيب الشيخ إبراهيم خليل عبود الجدعان الهفل، في اب الماضي بإطلاق نار من مجهولين في بلدة الحوايج بريف دير الشرقي.

وحمّلت قبيلة العكيدات، قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المسؤولية لأنها تسيطر على المنطقة، ووصفت العمل بالجبان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.