الأمن المصري يلقي القبض على السجناء الثلاثة الهاربين

الأمن المصري يلقي القبض على السجناء الثلاثة الهاربين
0 69

ألقى الأمن المصري القبض على السجناء الثلاثة الهاربين والمحكوم عليهم بالإعدام بعد مضي ثلاثة أيام على هروبهم من أحد السجون المصرية.

وبحسب سكاي نيوز عربية، فإن جهود كل من المباحث الجنائية بمديرية أمن الغربية، مع الأمن المصري العام وقوات الأمن المركزي أدت إلى الوصول إلى السجناء الهاربين وإلقاء القبض على المتهمين الثلاثة الهاربين من سجن طنطا العمومي قبل 3 أيام.

وفي التفاصيل ذكرت المصادر أن أحد السجناء الهاربين تم العثور عليه منزل شقيقته، بينما تم العثور على السجينين الآخرين داخل مصنع “طوب” مهجور بقرية سنباط.

موضحة المصادر أنه تم نقلهم إلى السجن وعرضهم على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وكانت قد كشفت مصادر أمنية في 12 يناير الجاري، طريقة هروب 3 سجناء من المحكوم عليهم بالمؤبد والإعدام من سجن طنطا العمومي في محافظة الغربية، وأوضحوا أن المتهمين تمكّنوا على مدار 3 شهور من نقب جدران السجن، وأنهم قاموا بتعطيل كاميرات المراقبة داخل السجن.

وحددت المصادر بأن 3 سجناء هربوا بين الساعة 2 صباحًا وحتى أذان الفجر، وفروا عبر الأسوار وأسطح المنازل المجاورة للسجن حتى ابتعدوا عن المنطقة.

وأضافت المصادر أن المتهمين الفارين من سجن طنطا العمومي والمحكوم عليهم بالمؤبد والإعدام هم متهمين في قضايا قتل والتجارة بالمخدرات والسلاح.

وأوضحت المصادر أنه صدرت تعليمات من اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بالتحقيق الفوري مع مأمور سجن طنطا العموم ومدير مباحث السجن وكذلك الخدمات الموجودة خلال الوردية المحددة لتوقيت الهروب.

وكان قد أصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية بمحافظة الغربية توجيهات إلى رئيس النيابة الكلية بغرب طنطا بتشكيل فريق من النيابة العامة ويضم خبراء الأدلة الجنائية للانتقال إلى سجن طنطا العمومي والتحقيق في واقعه الهروب.

كما المحامي العام فريق النيابة للاستماع إلى أقوال الضباط المكلفين بالخدمات الأمنية داخل السجن، وكذلك تفريغ كاميرات المراقبة وأيضًا سماع أقوال شهود العيان من سكان المنازل المحيطة بسجن طنطا العمومي الذي فر منه المتهمون، وأيضًا وفحص السجل الإجرامي للمتهمين، وسرعة طلب سرعة تحريات عاجلة من المباحث حول كيفية الهروب وبحث وجود تقصير من الخدمات الأمنية المكلفة من عدمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.