السفارة الروسية في واشنطن : وجود أميركا غير شرعي في سوريا

السفارة الروسية
0 78

ردت السفارة الروسية في الولايات المتحدة على اتهامات واشنطن لها بخرق اتفاقيات الهدنة في سوريا ، منتقدةً الوجود الأميركي الغير مشروع في البلد .

حيث نشرت السفارة الروسية عبر حسابها على تويتر ما يلي :

 “نود أن نعيد إلى الأذهان: قبل كل شيء، أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي، وبالتالي لا يحق للولايات المتحدة أن تنتقد الإجراءات القانونية للقوات المسلحة الروسية التي تعمل في سوريا بدعوة من حكومة هذه الدولة”.

هذا و اتهمت وزارة الدفاع الأميركية القوات الروسية في سوريا بعد الامتثال لاتفاقيات وقف إطلاق النار الموقعة مع واشنطن ، مما أدى ” لعرقلة عمل قوات التحالف ” .

حيث نشرت وزارة الدفاع الأميركية بياناً قالت فيه ” أن القوات الروسية، ورغم التزامها بشكل عام باتفاقات منع الاشتباك مع قواته، واصلت القيام بانتهاكات لم تعرض قوات التحالف للخطر”.

 و أوضح أن “قوات النظام وحلفاؤها المرتبطين بروسيا وإيران حاولوا الحد من حركة قوات التحالف بينما واصلت أنشطة المسلحين السوريين المرتبطين بتركيا صرف اهتمام قوات سوريا الديمقراطية من مكافحة داعش”.

كما أشار إلى أن “النظام السوري والقوات التركية والمعارضة المدعومة تركيا والقوات المرتبطة بإيران نفذوا خلال ربع العام عمليات ضد تنظيم داعش لكنها عرقلت كذلك أنشطة التحالف وقوات سوريا الديمقراطية”.

و في السياق ، أكدت بعض المصادر المطلعة في الشمال السوري نجاح المفاوضات التي قامت بها القوات الروسية مع الدفاع الوطني السوري و الأسايش لوقف إطلاق النار .

 حيث نقلت روسيا اليوم عن أحد المصادر أن القوات الروسية ( قوات الشرطة العسكرية ) نجحت في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين وحدات الدفاع الوطني وأبناء العشائر العربية وبين مقاتلي الأسايش بمدينة القامشلي أقصى شمال شرقي سوريا”.

و تضمن الاتفاق  “وقف تام لإطلاق الرصاص وإزالة جميع المظاهر المسلحة في المدينة وعودة الحياة الطبيعية لها مع تواجد دوريات روسية ثابتة بمحيط حي طيء وأخرى راجلة في شوارع المدينة لضمان حسن تنفيذ الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ على الفور”.

إذ كانت الاشتباكات مندلعة منذ صباح أمس الأربعاء و استمرت حتى وقت متأخر من الليل ، بين الدفاع الوطني و قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا ، و تشير المعلومات إلى وقوع قتلى و جرحى بين الطرفين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.