سوريا.. سقوط عدد من الجرحى جرّاء انفجار عبوة ناسفة

سوريا.. سقوط عدد من الجرحى جرّاء انفجار عبوة ناسفة/ أرشيفية
0 265

ذكرت وكالة أنباء سوريا (سانا) الثلاثاء، أن عبوة ناسفة انفجرت بمحيط مدينة رأس العين بريف الحسكة ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص.

وقالت الوكالة، نقلاً عن مصادر محلية، إن “عدد من مرتزقة الاحتلال التركي جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة الناصرية بمحيط مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي والتي تنتشر فيها مجموعات إرهابية مرتبطة بالنظام التركي”.

وأشارت (سانا)، إلى أن “العبوة كانت موضوعة في حقيبة انفجرت بسيارة قادمة من قرية الناصرية قبيل وصولها إلى أحد تجمعات مرتزقة الاحتلال التركي غربي مدينة رأس العين ما أدى إلى إصابة عدد من مرتزقة الاحتلال ووقوع أضرار مادية في المكان”.

بالمقابل، ذكر المجلس المحلي لمدينة رأس العين، الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، أن “عبوة ناسفة انفجرت في سيارة أحد المدنيين، وأن الأضرار اقتصرت على الماديات”.

وأمس الإثنين، قُتل شخص على الأقل، ووقع عدد من الجرحى، جرّاء انفجار سيارة مفخخة في ريف مدينة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا.

ولم ترد معلومات مؤكدة عن حجم الأضرار البشرية والمادية، لكن وبحسب موقع “RT”، سقط شخصاً على الأقل وأُصيب عدد آخر من الأشخاص.

ووقع الانفجار وفقاً لوسائل إعلام محلية، على طريق “ترندة” قرب “حرش عين دارة”، في حين وردت معلومات أن الانفجار وقع بالقرب من معسكر لما يسمى بـ”الجيش الوطني” المدعوم من قبل تركيا، وأن أحد أفراده قتل جراء الانفجار، دون أن ترد معلومات عن الجهة المسؤولة عن الانفجار.

وكانت قد سيطرت القوات التركية والفصائل المسلحة التي تدعمها على مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية عام 2018.

وفي سياق متصل، أدى انفجار عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارة مدنية في وسط مدينة عفرين السورية، في الأول من أبريل الجاري، إلى إصابة مدني بجروح أدت لبتر ساقه.

وأفاد مصدر محلي، أن انفجار العبوة الناسفة وقع في شارع السياسية على طريق راجو، داخل مدينة عفرين، ما أدى إلى إصابة مدني بجروح انتهت ببتر ساقه، وأضرار مادية بمكان الانفجار.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا، انفجارات متكررة بين الحين والآخر، وانفلات أمني وحالات قتل وإطلاق نار وخطف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.