سوريا: 7 وفيات و79 إصابة جديدة بفيروس كورونا

مواطن سوري يرتدي كمامة واقية في حي باب شرقي في دمشق القديمة
0 182

أعلنت وزارة الصحة السورية، الإثنين، تسجيل 79 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 22,977 حالة.

وأكّدت الوزارة في بيان، حول آخر مستجدات وباء كورونا في سوريا، تسجيل 6 وفيات جديدة بالمرض، ليرتفع مجموع حالات الوفاة بكورونا في البلاد إلى 1610 حالات.

كما لفتت الوزارة، إلى تسجيل 168 حالة شفاء جديدة من كوفيد-19، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل عدد المتعافين من المرض إلى 17,339 حالة.

وعلى صعيد متصل، كشف مدير مشفى المواساة في محافظة دمشق، الدكتور عصام زكريا الأمين، في 23 أبريل الماضي، عن انخفاض عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المراجعة للمشفى منذ مطلع أبريل.

كما أكّد الأمين، خلال تصريحات صحفية، لوكالة الأنباء السورية (سانا)، تراجع نسبة إشغال غرف العزل والعناية المشددة المخصصة لمصابي كورونا في المشفى، إلى 90% بعد أن وصلت شهر مارس الماضي إلى 100%.

وصرّح مدير مشفى المواساة قائلاً: “لوحظ منذ بداية شهر أبريل تسطح في المنحنى الوبائي ومن ثم حصول انخفاض تدريجي فيه لجهة الحالات المشتبهة المراجعة لقسم الإسعاف وعدد المقبولين بغرف العزل والعناية الخاصة بمرضى كوفيد-19 في المشفى”.

وأوضح الأمين، أن “المنحنى الوبائي عادةً ينخفض تدريجياً وليس بشكل حاد نظراً لأن الحالات الشديدة والحرجة تحتاج إلى وقت أطول للعلاج”.

وشدد الأمين، على “جاهزية مشفى المواساة لقبول حالات الإصابة بكورونا حيث يبلغ عدد الأسرة المخصصة لهذه الحالات في غرف العزل والعناية المركزة 70 سريراً مع توفير أقصى درجات الحماية والوقاية للكوادر الطبية والتمريضية التي تتعامل مباشرة مع مرضى كورونا إضافة إلى توفير الاكسجين والأدوية المطلوبة”.

كما نوّه، إلى أن “استقبال مشفى جراحة القلب الجامعي لحالات الإصابة بكورونا أسهم بتخفيف الضغط عن مشفى المواساة”.

وحول تلقي الكوادر الطبية للقاح كورونا، قال الأمين: “تم حتى الآن تلقيح نحو 150 شخص من الكوادر الصحية بالمشفى العاملين بالخط الأول في التصدي للوباء ممن هم على تماس مباشر مع المرضى سواء في غرف العزل أو العناية المركزة”.

وأكمل: إن “عملية إعطاء اللقاح ستتواصل مع وصول دفعات أخرى من وزارة الصحة خلال الفترة القادمة ليتم استكمال تلقيح باقي الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية والخدمية في المشفى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.