شقيقة لجين الهذلول تكشف تفاصيل جلسة الإستئناف

شقيقة لجين الهذلول تكشف تفاصيل جلسة الإستئناف
0 55

حضرت اليوم الناشطة السعودية لجين الهذلول جلسة محكمة الاستئناف، وذلك للاعتراض على تفسير التهم والإدانة المبنية عليها ولطلب رفع حظر السفر عنها.

من جانبها غردت شقيقة لجين الهذلول على صفحتها على تويتر لتكشف تفاصيل ما دار في جلسة الاستئناف، حيث غردت قائلة: “ظهرت لجين اليوم في المحكمة في جلسة الاستئناف ضد الحكم الصادر بحقها”.

وأضافت الهذلول في تغريدتها: “دعا الادعاء العام إلى زيادة مدة الحكم وسأل القاضي لجين عما إذا كانت نادمة على ما فعلته، فأجابت بأنها لم ترتكب أي جريمة”، حسب قولها.

وكانت شقيقة الناشطة السعودية لجين الهذلول قد أعلنت الأسبوع الماضي أن أختها ستدخل قاعة محكمة الاستئناف المتخصصة يوم 2 مارس/آذار المقبل.

وغردت علياء شقيقة لجين الهذلول على صفحتها على تويتر قائلة:  “يوم الثلاثاء 2مارس، ستدخل لجين قاعة محكمة الاستئناف المتخصصة من باب الأحرار.. مطالبها هو الاعتراض على تفسير التهم والإدانة المبنية عليه وكذلك طلب رفع حظر السفر عنها وعن جميع أفراد العائلة..”

وتابعت علياء في تغريدتها موضحة مطالبها قائلة: “وأنا اطالب برد الاعتبار للجين وتعويضها عن التعذيب الذي حصل لها وتشويه سمعتها”.

وعقب خروجها من السجن، قبل أيام، نشرت الناشطة السعودية لجين الهذلول، أول تغريدة لها على تويتر بعد خروجها من السجون السعودية بعد اعتقالها منذ عام 2018.

وجاء في التغريدة التي نشرتها الهذلول على تويتر: “أعود بقلب ملييء بالامتنان، لكنه مصاب بكدمات من 1001 خيبة أمل”.

والرقم 1001 هو عدد الأيام التي أمضتها لجين في داخل السجون السعودية منذ اعتقالها في 2018.

وكانت عائلة لجين الهذلول قد صرحت أنها ستبقى تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات وانها ستمنع من السفر خارج السعودية لمدة خمس سنوات.

وكانت السلطات السعودية، قد أطلقت في 10 نوفمبر الجاري، سراح الناشطة لجين الهذلول بعد اعتقالها ضمن حملة اعتقالات لناشطين سعوديين دام أكثر من سنتين ونصف.

يذكر أنه تم ترشيح الناشطة السعودية لجين الهذلول النشطاء الآخرين من قبل أهم 10 منظمات متخصصة بالدفاع عن حقوق الإنسان، وستقدم جوائز مالية تتراوح بين 30 و50 ألف فرنك سويسري.

وبعد اعتقال الناشطة السعودية في حقوق المرأة على يد السلطات السعودية منذ سنوات، تم إعلان فوزها بجائزة “ماغنيتسكي لحقوق الإنسان” في شهر نوفمبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.