ليبيا تحدد موعد وصول شحنات لقاح فيروس كورونا

إجراءات احترازية في الشارع الليبي خشية كورونا \ الأناضول
0 219

توقع عضو لجنة التطعيمات في ليبيا لمجابهة جائحة كورونا علي المقدمي، وصول أولى شحنات لقاح الفيروس خواتيم شهر مارس القادم أو بداية أبريل.

وقال المقدمي إنهم اتفقوا خلال اجتماعهم الأحد مع اللجنة العليا على توريد اللقاح من مجموعة كوفتس، وليس من الشركات الصينية ولا الروسية، وزيادة الكمية المزمع توفيرها من اللقاح من الشركات مباشرة وعلى مراحل، داعيًا جميع القطاعات للاستعداد لحملة التطعيم.

وكشف المقدمي أن الكمية التي ستورد في البداية تكفي مليونًا وأربعمائة ألف شخصًا تليها شحنة ثانية بنفس الكمية، وأن التطعيم سيشمل أيضًا الأجانب داخل الفئات المستهدفة، وفقًا لموقع قناة (ليبيا 24).

وأبان أن الفئة الأولى المستهدفة لأخذ لقاح فيروس كورونا في ليبيا هي الأطقم الطبية لدعمها صحيًا وضمان وجودها في مواقعها لمواجهة الجائحة، ثم شريحة كبار السن وذوي الأمراض المزمنة والنساء الحوامل.

يذكر أن وزارة التعليم الليبية قد قررت بالأمس إيقاف الدراسة في جميع المراحل التعليمية بدءً من 23 يناير الجاري على أن تُستأنف في  6 فبراير المقبل، تحوطاً من كورونا.

وبدورها أكدت وزارة الصحة في الحكومة الليبية عن وصول لقاح كورونا مطلع شهر فبراير القادم، وسيتم تحديد الفئات الأولى التي ستحصل عليه .

حيث نقلت وكالة الأنباء الليبية 24بيان وزير الصحة الليبي سعد عقوب الذي قال فيه أن “استلام اللقاح الخاص بفيروس كورونا سيكون مطلع فبراير من العام القادم”.

وبين أن  “اللقاح سيوزع بعد إعداد كافة الترتيبات اللازمة بسلسلة التبريد الخاصة للحفاظ على جودة اللقاح الذي تنوي الوزارة شراءه وضمان وصوله إلى الفئات المستهدفة” .

كما أضاف عقوب أن” سيتم تحديد الفئات حسب الأولوية ووضع آلية للوصول إليها بطريقة عملية وعادلة وإنشاء نظام لتتبع عملية التلقيح بتفاصيلها”.

وفي سياق متصل، أثارت منظمة الصحة العالمية الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي، بعدما نشرت صورة لوصول مساعدات إلى ليبيا عبر طائرة مملوكة لشركة طيران “أجنحة الشام” الموضوعة على قائمة العقوبات الأميركية.

وتضم المساعدات أكثر من 16 طن من الأدوية والمستلزمات الطبية التي نقلت من مستودعات المنظمة في دبي إلى مطار بنينا الدولي في بنغازي، وفق تغريدة للمنظمة على حسابها في تويتر، والتي أرفقت بصورة لطائرة تابعة لشركة أجنحة الشام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.