مجلس النواب الليبي يدعو لعقد جلسة منح الثقة.. والدبيبة يقدم حكومته اليوم

مجلس النواب الليبي يدعو لعقد جلسة منح الثقة.. والدبيبة يقدم حكومته اليوم
0 45

دعا أعضاء مجلس النواب الليبي، إلى عقد جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد دبيبة والتي من المرتقب أن يتم تقديمها اليوم.

وقال النواب في بيان لهم اليوم أنه : “في الوقت الذي كان يجب علينا بذل الجهد لرفع هذه المعاناة نجد أن بعض النواب يترشحون لتولي مناصب تنفيذية”.

مؤكدين على رفع المعايير في اختيار أعضاء الحكومة ومراعاة الكفاءة والخبرة والأمانة حتى لا تتكرر مأساة الماضي في البلاد.

هذا وأشار عبدالله بليحق الناطق باسم مجلس النواب الليبي، إلى أن رئيس البرلمان الليبي “عقيلة صالح” سيتسلم التشكيل الوزاري في مدينة طبرق من الرئيس دبيبة صباح اليوم الخميس.

إذ أوضح أنه سيتم تحديد موعد جلسة منح الثقة كذلك في اللقاء، منوهاً إلى أن ذلك مرتبط بموعد استلام التشكيلة الحكومية الجديدة، وذلك حسب ما ورد في روسيا اليوم.

إلى ذلك، كشف عبد الله بلحيق، الناطق الرسمي باسم مجلس البرلمان الليبي، عن تلقيهم رداً رسمياً من اللجنة العسكرية المشتركة حول جاهزية “سرت” لاستضافة جلسته.

وأوضح بلحيق أن الجلسة في “سرت” ستخصص لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة في ليبيا، وفقاً لما أورد “أخبار ليبيا”.

وأوضح بلحيق أن اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” أبدت استعدادها وتعاونها فيما يتعلق بتأمين مدينة “سرت”.

هذا ولم يحدد الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي، عبد الله بلحيق موعد الجلسة.

وفي السياق لوح رئيس الحكومة الجديدة في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، باللجوء إلى أعضاء ملتقى الحوار السياسي للحصول على الثقة، في حال استمر البرلمان في عدم التوافق والانقسام حول جلسة منح الثقة للحكومة.

وغرد الدبيبة في “تويتر” بحسب “العربية”قائلاً: “لدينا خياران في عملية اختيار شكل الحكومة، وعدم توافق النواب يدفعنا لاعتماد الخيار الثاني”.

وتعتبر هذه التغريدة بمثابة الانذار شديد اللهجة إلى البرلمان الليبي، فضلاً عن كونه تهديداً لصلاحية البرلمان فيما يخص منح الثقة للحكومة، بنقل هذه الصلاحية إلى أعضاء ملتقى الحوار.

وفي سياق آخر، بحث قادة السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، مع عدد من القيادات العسكرية غرب ليبيا، ووفد حكومة الوفاق باللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، مسألة توحيد المؤسسة العسكرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.