وزارة الصحة السودانية تؤكد تأثير سعر الصرف على الأدوية

صيدليات السودان
0 112

كشفت وزارة الصحة السودانية اليوم الخميس، بأن عدم استقرار أسعار الصرف والدولار فى السودان قد أثر بشكل واضح على توفر الدواء فى السودان خلال الأشهر الماضية وأن من الضروري أن تضع الحكومة خطة لتوفير الأدوية المنقذة للحياة.

جاء ذالك خلال جولة تفقدية قام بها وزير الصحة المكلف د. أسامة أحمد عبد الرحيم اليوم الخميس، فى مخازن صندوق الإمدادات الطبية لمتابعة الوضع الدوائي على أرض الواقع ومناقشة طرق توفير الأدوية بالأسعار المناسبة للمواطنين بحسب اخبار السودان.

وأكدت وزارة الصحة الاتحادية بولاية الخرطوم بأن العاصمة تشهد ارتفاع فى عدد الإصابات من جديد وحذرت من موجة إصابات ثانية من خلال التقارير التي أكدت إصابة 31 حالة فى الخرطوم خلال الـ 24 ساعة الماضية.

تخصص مستشفيات لعلاج مصابي كورونا مجاناً

وأعلنت وزارة الصحة السودانية ، عن إصدار قرار بتخصيص عدد من المستشفيات الحكومية كمراكز عزل ومتابعة لمستجدات الأوضاع الصحية لمصابي فيروس كورونا المستجد وتقديم الخدمات الطبية بشكل مجاني للمواطنين وتوجيه فرق وكوادر طبية مؤهلة.

وناشدت الوزارة بالتوجه إلى هذه المراكز والمستشفيات فى حالة الرغبة بالفحص وهي ” مستشفى يونيفيرسال، مستشفى جبرة، مستشفى الخرطوم ، مستشفى أمدرمان ” وأكدت بأن كل العلاجات والفحوصات والخدمات الأخرى المتوفرة داخل هذه المراكز مجانية ولا توجد اي رسوم على التنويم بجميع المراكز سواء بالعنابر او العنايات.

وفى سياق آخر أعلنت وزارة التعليم السودانية عن فتح أبواب الدراسة لطلاب مرحلتي الأساس والثانوي فى 27 سبتمبر المقبل رغم التحديات التي تواجه إدارة التعليم والمدارس بسبب الأوضاع الصحية فى البلاد.وصرح وزير التربية والتعليم محمد الأمين أحمد التوم، خلال مداخلة على قناة النيل الأزرق بأن موعد فتح أبواب الدراسة سيكون فى موعده ما لم تحدث موجة أخرى وانتشار لفيروس كورونا المستجد.

طباعة المقررات الدراسية

وأكد وزير التربية والتعليم محمد الأمين أحمد التوم، بأن وزارة التعليم السودانية قد تعاقدت مع شركة مطابع السودان للعملة لطباعة 50 مليون كتاب بعد تجديد المناهج القديمة والتي وضعت على أسس خاطئة.

مجانية التعليم بشكل كامل

وأكد رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك، بأن من أولويات الفترة الانتقالية هو تحقيق مجانية التعليم بشكل كامل فى جميع أنحاء البلاد، وزيادة مرتبات العاملين بقطاع التربية والتعليم وخاصة المعلمين مؤكدآ بأن الدولة قد اتجهت إلى تخصيص ميزانيات ضخمة لقطاع التعليم والقطاع الصحي فى البلاد باعتبارهم من الخدمات الأساسية الضرورية بأي دولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.