وزيرة الخارجية الليبية تؤكد موقف بلادها الرافض للعدوان على فلسطين

نجلاء المنقوش
0 52

شددت نجلاء المنقوش، وزيرة الخارجية الليبية، على موقف بلادها الرافض للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

كما طالبت المنقوش المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته والتحرك لإيقاف هذا العدوان الذي وصفته بـ”السافر”، وفقاً لـ“بوابة إفريقيا الإخبارية”.

ودعت وزيرة خارجية ليبيا إلى إصدار تحذير صريح من استمرار العدوان على الأراضي الفلسطينية.

موضحة أن استمرار العدوان سيكون له تداعيات إقليمية ودولية تهدد السلم الدولي.

وقد نادت المنقوش الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، للتنسيق المشترك لتقديم الدعم العاجل للشعب الفلسطيني، نسبة للأوضاع الضعبة التي يعيشها.

على صعيد منفصل، جددت وزيرة الخارجية الليبية، في وقت سابق، أهمية خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية، حتى تتمكن ليبيا من إجراء الانتخابات بعيداً عن ضغط السلاح.

هذا وقد قالت أن الليبيين يعملوا كحرس لحدود أوروبا، على حد تعبيرها، وفقاً لـ“العربية”.

وقالت الوزيرة الليبية أن بلادها تمتلك أرصدة مالية لدى تلك الدول بموجب الاتفاقيات الموقعة تقارب النصف مليار دولار مخصصة لحماية الحدود.

مشددة على ضرورة إبرام عقود المراقبة الإلكترونية والحماية المعلوماتية، فضلاً عن إشارتها إلى أن أمن ليبيا واستقرارها يكمن في إحكام السيطرة على الحدود وتأمينها.

المنقوش جددت مطالبتها بضرورة خروج المرتزقة من ليبيا، كما نادت المجتمع الدولي بالتعاون مع بلادها والعمل فوراً على إخراج المرتزقة من الأراضي الليبية.

 وبدوره كشف وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في تصريحات من العاصمة الليبية طرابلس، أن وجود الجنود الأتراك جاء من أجل حماية حقوق ومصالح الليبيين ومساعدتهم.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الدفاع التركي بالجنود الأتراك الذين يعملون في طرابلس، وذلك ضمن فعالية حضرها قادة عسكريون ليبيون، منهم محمد الحداد، رئيس الأركان.

هذا وقد قال أكار ” بحسب “العربية” وجود الجنود الأتراك في ليبيا مصدره حماية حقوق وقوانين إخوانهم ومساعدتهم”، على حد تعبيره.

وأضاف الوزير التركي “سنقوم بما نقدر عليه من أنشطة للتدريب والمساعدة والاستشارات، وفي مقدمتها تطهير المناطق من العبوات الناسفة والألغام”.

وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، قد خاطبت الوفد التركي، أمس الاثنين، مطالبة تركيا بتفعيل دورها في إخراج مرتزقتها من ليبيا وتطبيق مخرجات اتفاق برلين.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عُقد اليوم، بين وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، ونظيرها التركي مولود جاويش أوغلو، في طرابلس، طالبت المنقوش تركيا بإجراء خطوات عملية وفعلية فيما يتعلق بملف إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية ودعم سيادة ليبيا.

وقالت المنقوش في المؤتمر الصحفي: “ندعو تركيا للتعاون معنا فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار ومخرجات مؤتمر برلين”، بحسب العين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.