آكار : تعاوننا مع بغداد و أربيل سيضع حداً للإرهاب في المنطقة

آكار خلوصي
0 35

أشار خلوصي آكار وزير الدفاع التركي إلى وجود العديد من الخطط التعاونية في مجال مكافحة الإرهاب ستعقد مع كل من بغداد و أربيل .

حيث نقلت روسيا اليوم عن الوزير قوله أن حكومة أنقرة “مصممة على إنهاء الإرهاب من خلال التعاون الذي ستقيمه مع بغداد وإقليم شمال العراق“.

و أوضح آكار أن خطط مكافحة الإرهاب المرسومة ستبدأ في الفترة القادمة ، التي بين انها ستشهد العديد من التطورات الميدانية .

كما بين الوزير خلوصي أن تركيا تتابع بشكل مكثف عملية إخراج الإرهابيين من منطقة سنجار ، مؤكداً أن أنقرة جاهزة لتقديم المساعدات بكافة أشكالها .

هذا و يذكر أن آكار خلوصي قد بدأ بجولة دبلوماسية في العاصمة العراقية بغداد ، بحث خلالها سبل التعاون مع الحكومة لدحض تنظيم ” بي كا كا ” .

ولكن هذا التعاون و التقارب بين الطرفين أقلق بعض النواب في داخل البرلمان العراقي ، حيث أشار أيوب الربيعي النائب في كتلة الأمن و الدفاع النيابية في العراق ، إلى أن النظام التركي ينوي استغلال الوضع الأمني و التوغل و بشكل كبير في المناطق الشمالية .

حيث أوضح النائب في تصريح له أن  “تركيا لديها أطماع في العراق وما يحدث حاليا من عمليات توغل بين فترة وأخرى رسائل واضحة في محاولة لاستغلال وضع العراق الداخلي من حالة استثنائية لفرض سياسة الأمر الواقع”.

و أضاف أن ” العراق يعتبر أي محاولة توغل كبيرة وسيطرة على المزيد من الأراضي لن تكون سهلة والعراق ليس بلدا ضعيفا” ، وفقاً لروسيا اليوم .

وشدد الربيعي على “ضرورة أن يكون للحكومة موقف حاسم من هذه الخروقات من خلال عرض الملف على الأمم المتحدة والجامعة العربية وكل الهيئات الدولية الضاغطة بالإضافة إلى اعتماد العامل التجاري والاقتصادي في مسار إيقاف التوغل التركي، خاصة وأن التبادل التجاري بين البلدين يصل إلى 10 مليار دولار سنويا”.

كما حمل الناب مسؤولية هذه الاختراقات لنظام الرئيس الراحل صدام حسين الذي ” عقد اتفاقية مع الجانب التركي قبل نحو نصف قرن أتاحت لقوات الأخير بالتوغل في أراضي البلاد مسافة محددة لمحاربة حزب العمال الكردستاني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.