اشتباكات في طفس بريف درعا بين العشائر توقع قتلى

اشتباكات في طفس بريف درعا بين العشائر توقع قتلى
0 81

دارت اشتباكات عائبية بين عشيرتي كيوان والزعبي في طفس التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا على خلفية نزاعات قديمة شهدت محاولات فاشلة للصلح.

وراح ضحية اشتباكات طفس التي دارت اليوم قتيلان بحسب ما تناقلته المواقع الإلكترونية المحلية، بحسب وكالة أوقات الشام.

ونقلت مصادر محلية أن الشاب علاء الزعبي من بلدة تسيل، والشاب أسامة قسيم الزعبي من مدينة طفس، قتلا بإطلاق نار في اشتباكات طفس غربي درعا، بسبب خلاف عائلي بين عشيرتي “كيوان” و “الزعبي” في المدينة.

يُذكر أن الشاب “مجد ناصر الثلاثات” قتل في 6 من الشهر الجاري متأثرًا بجراحه التي أصيب بها بإطلاق نار عشوائي أثناء اشتباكات دارت بين العشيرتين وقتها.

وتستمر اشتباكات عشيرتي “كيوان” و “الزعبي” على الرغم من محاولة وجهاء حوران التدخل لإيقاف النزاعات بين العشيرتين.

وفي سياق آخر، وقعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين عناصر فصيلين رديفين في بلدة صيدا بريف محافظة درعا الشرقي، في 30 نوفمبر الفائت، الأمر الذي أدى لوقوع إصابات بين الطرفين.

ريف درعا يشهد حالة أمنية غير مستقرة  منذ بداية الشهر الجاري بعد سلسلة الاقتحامات والاعتقالات التي نفذها الجيش السوري.

ونقلت مصادر محلية أنَّ: “عناصر من فصيل يتبع للأمن العسكري في بلدة صيدا اشتبكت، مساء الأحد مع عناصر تابعين للواء الثامن المدعوم من روسيا”.

اشتباكات الفصيلين دارت في السوق المركزي لبلدة صيدا، ووقع فيها عشر إصابات بين الفصيلين وأغلب الإصابات من عناصر اللواء الثامن.

عززت قوات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس تواجدها غرب البلدة وأحضرت آليات ومركبات عسكرية وأسلحة متوسطة وخفيفة.

وبالمقابل فإن الفرقة الرابعة من الجيش السوري تمركزت في مداخل البلدة الشمالية والشرقية.

اعتقلت القوات السورية على حاجز غرب بلدة الكرك في ريف محافظة درعا الشرقي، أربعة شبان من أبناء بلدة الكحيل ينتمون للفيلق الخامس.

وشهدت محافظة درعا وريفها اشتباكات وتوتر أمني مع بداية الشهر الجاري، وعملت القوات السورية على اقتحام بلدة الكرك واعتقال عدد من أهلها.

وبحسب المصادر فإن الشباب المعتقلين تم تحويلهم إلى فرع المخابرات الجوية في درعا

ومع انتشار نبأ اعتقال القوات السورية لعناصر من الفيلق الخامس، بدأت حالة من الغضب بين صفوف اللواء الثامن من الفيلق الخامس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.