الائتلاف المعارض في سوريا يواجه معارضة شمالية

الائتلاف السوري المعارض
0 79

طالبت بعض الطراف السياسية في الشمال السوري الأمم المتحدة والمنظمات العالمية بوضع اسم ” الائتلاف السوري المعارض ” على قائمة الإرهاب .

حيث قالت المصادر أن الائتلاف المعارض يمارس إرهابه بالتعاون مع الحكومة التركية و على رأسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، وفقاً لسكاي نيوز .

و أظهرت البيانات التي تناقلها الإعلام أن قائد فيلق ” أحرار الشرقية ” في الشمال السوري حاتم أبو شقرا على تواصل مبشر مع سياسيين أتراك .

ومن جهته استضاف الائتلاف السوري أبو شقرا في اجتماعه الأخير كأحد الأطراف الساهمة في الاجتماع ، إذ تعد هذه الحركة كغطاء سياسي للإرهاب في شمال سوريا .

جاء في البيان المشترك لمجموعة من قوى المعارضة السورية دعوة لإسقاط الائتلاف السوري المعارض وتشكيل مؤتمر القوى الوطنية تكون مسئولة عن الانتخابات القادمة.

دعا البيان لإسقاط الائتلاف وجميع الهيئات التابعة له، واعتبره لا يمثل السوريين ولا يحق له التحدث والتفاوض بالنيابة عنهم.

واعتبر البيان أن الائتلاف يتبع أسلوب المحاصصة والارتهان، وأيضاً جميع قراراته باطلة وغير موجب الالتزام بها.

وقال البيان المشترك أن الائتلاف السوري أعلن عن تشكيل لجنة الانتخابات وهو ما يُعد أمر مخالف لنظامه الداخلي ، إذ أن النظام الداخلي يقضي بحل الائتلاف السوري لنفسه مع بدء المرحلة الانتقالية التالية، بحسب موقع سناك سوري.

وأشارت مجموعة القوى الموقعة على البيان المشترك إلى أنها الجهة الوحيدة المخولة بإجراء الانتخابات والإشراف عليها ، و ضم المؤتمر 97 كيان وحزب وشخصيات عسكرية وشخصيات مستقلة، جميعهم استندوا إلى حالة الرفض الشعبي لقرار الائتلاف.

ومن جانبه أكد الائتلاف السوري المعارض أنه قام مؤخراً بتشكيل  مفوضية وطنية للانتخابات ستقوم بالعمل على الحضير والإعداد للمرحلة الانتقالية القادمة .

و أوضح الائتلاف المعارض في بيانه، ” قرر الائتلاف إنشاء مفوضية وطنية للانتخابات استعدادا للمرحلة الانتقالية وما بعدها ، حتى تكون كوادر الثورة السورية وقواها مستعدة لكامل الاستحقاقات المتعلقة بتنفيذ الحل السياسي”.

و أضاف البيان أن “المفوضية الوطنية للانتخابات ستعمل في جميع المناطق التي يمكن الوصول إليها داخل سوريا”.

وتابع البيان: “من خلال آليات تشمل إنشاء كوادر وتدريب فرق متخصصة للعمل على كل القضايا المتصلة بالعملية الانتخابية “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.