البرهان: ماذا يستفيد السودان من خصومه إسرائيل..!

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2020-03-23 19:08:42Z | | Lÿÿÿÿ
0 14

صرح الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، يوم أمس السبت، ان السودان لم يجني اي فائدة ولن يجني اي فوائد من الخصومة مع إسرائيل.

جاء ذلك خلال مقابلة للفريق عبدالفتاح البرهان مع صحيفة الشروق المصرية التي قال فيها: “ما الذى استفاده السودان ويستفيده من الخصومة مع دولة عضو في الأمم المتحدة وأصبحت مقبولة من المجتمع الدولي؟” (ويقصد إسرائيل).

وأشار البرهان: “بغض النظر عن الظروف التي صاحبت قيامها، يبقى بعد ذلك اكتشاف مساحات المصالح وآفاق التعاون، كأي دولة أخرى في العالم، فما قام به السودان هو صلح مع دولة كان قائما معها عداء في السابق، وهو أمر طبيعي”.

وتابع الفريق أن “مجلسي السيادة والوزراء في الحكم الانتقالي بالسودان، يتفقان في خطوة إنهاء العداء مع دولة إسرائيل”، مشيرا إلى أن المجلس التشريعي هو الجهة المخولة بالتصديق على الاتفاقيات الدولية، ولافتا إلى أنهم “تشاوروا مع طيف واسع من القوى السياسية والمجتمعية، ووجدوا عدم ممانعة في إنهاء حالة العداء مع إسرائيل، وعمل مصالحة معها”.

كما أوضح رئيس مجلس السيادة”رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للإرهاب، ليس غاية في حد ذاته، فهو لن يقود إلى منفعة مباشرة، ولكنه ظل يمثل عقبة في الطريق، وجبت إزالتها”، مضيفا أنه “ينبغي البحث عن آفاق التعاون، وتحسين استخدام السودان ما لديه من أدوات، وإمكانيات تحتاجها أمريكا، وإحسان استغلالها”، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وتابع البرهان أن “الولايات المتحدة ليست جمعية خيرية تعطى بلا مقابل”، وتابع قائلا: “فقط علينا أن نحسن التعريف ببلدنا وموارده، وما يمكن أن تجنيه أمريكا، وما يمكن أن نستفيده نحن”.

وفي وقت سابق، قال عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، إن العلاقات مع إسرائيل “لمصلحة السودان”.

وأضح البرهان أن العلاقة مع إسرائيل تُعد “واحدة من محفزات عودة البلاد إلى الخارطة الدولية”، بحسب “سكاي نيوز”.

كما أوضح البرهان أن السودان لديه مصالح مفقودة، وهم يبحثون عنها، لافتا إلى أنهم يضعون السودان أولاً.

قائلاً في لقاء تلفزيوني: “وضعنا أمامنا هدفا واحدا وهو السودان.. السودان أولا، وهذا ما تعلمنا من الثورة”.

وأضاف قائلا: “نظرنا لقضية التصالح مع إسرائيل من منحى آخر، هو أنه حدث لدينا تغيير، ويجب أن يشمل كل مناحي الدولة السودانية، تغيير في التفكير، وفي التعامل مع الآخرين وتعاوننا مع العالم”.

مشيرا إلى أن التمييز الديني الذي كان يُمارس على كل مستويات الدولة، كان سببا في عدر رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، هذا بالإضافة إلى العداءات التي كانت بيننا وبين بعض الدول بسبب الديانة أو العرق.

مؤكدا أن السبل التي انتهجوها وسينتهجونها، الهدف منها رفع المعاناة عن المواطن السوداني الذي عانى كثيراً.

وفي سياق متصل أكدت إسرائيل على لسان رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، الأحد، أنها بلاده سترسل طحين قمح بقيمة 5 ملايين دولار إلى السودان .

وبحسب موقع (i24الإسرائيلي، قال نتنياهو في جلسة الحكومة الأسبوعية: “نتطلع إلى سلام دافئ مع السودان ونرسل بشكل فوري إلى أصدقائنا الجدد هناك طحين القمح بقيمة 5 ملايين دولار. إسرائيل ستعمل مع الولايات المتحدة بشكل وثيق من أجل دعم عملية الانتقال في السودان “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.