البنتاغون يحدد الهدف من وجود القوات الأمريكية في سوريا

البنتاغون يحدد الهدف من وجود القوات الأمريكية في سوريا
0 126

حددت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الهدف من استمرار وجود القوات الأمريكية في سوريا ، في أول إعلان رسمي بعد وصول الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن، إلى البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، في مؤتمر صحفي، الخميس، إن “رؤيتنا حول هدف القوات الأمريكية في سوريا والعراق، هي مواصلة التعامل مع تهديد تنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وأضاف كيربي “سأتوقف عند هذا الحد” ، وذلك خلال رده على سؤال حول الدور الذي ستلعبه السيطرة على جزء من الحقول النفطية في سوريا باستراتيجية الإدارة الأمريكية الجديدة.

وتحتل القوات الأمريكية 26 موقعًا في محافظات دير الزور، والحسكة، والرقة، وحمص، والقامشلي، كما أقامت 23 قاعدة عسكرية غير شرعية، حيث يتركز وجودها بشكل رئيس على آبار النفط، بعد إعلان ترامب “أن بلاده ستأخذ حصتها من النفط السوري، وذلك بعد انتهاء القوات الأمريكية من محاربة تنظيم “داعش”،” بحسب زعمه.

وتقع أهم حقول النفط والغاز السورية في محافظتي دير الزور والحسكة، حيث تسيطر القوات الأمريكية على “حقل العمر” النفطي، الذي يعد أكبر حقول النفط في سوريا مساحة وإنتاجًا.

كما تسيطر على “حقل التنك”، وهو من أكبر الحقول في سوريا بعد “حقل العمر”، ويقع في بادية الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، بالإضافة إلى حقل “كونيكو” للغاز، وهو أكبر معمل لمعالجة الغاز في سوريا، كما يستفاد منه في إنتاج الطاقة الكهربائية ويقع بريف دير الزور الشمالي.

في سياق متصل، صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أول أمس الخميس، إن (قسد) قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا ستبقى شريك قوي لواشنطن، بحسب سبوتنيك.

وأوضح المتحدث موقف الإدارة الأميركية الجديدة من الأوضاع في شمال شرق سوريا، أوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن: “قسد لن تتمكن من الاستمرار في قطع دابر الإرهاب، أو حراسة عشرات الآلاف من سجناء داعش وعوائلهم الذي ما يزالون تحت سيطرتها وحدهم”.

وتابع المتحدث أن “أميركا تتعاون عن قرب مع شركائها مثل قسد والمجمع الإنساني، وفرق المجتمع المدني في شمال وشرق سوريا”.

واصفاً أن “قوات سوريا الديمقراطية كانت لها حصة الأسد في الحرب ضد الإرهاب، وسيبقون شركاء أقوياء لنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.