الخارجية السورية تُعلق على اغتيال العالم النووي الإيراني

الخارجية السورية تُعلق على اغتيال العالم النووي الإيراني
0 15

وصفت وزارة الخارجية السورية اليوم، اغتيال محسن فخري زاده، العالم النووي الإيراني، بالعمل الإرهابي وأكدت على وقوف سوريا إلى جانب إيران.

وكان قد التقى وزير الخارجية السورية الجديد فيصل المقداد بسفير إيران في دمشق جواد ترك آبادي ظهر اليوم لبحث العلاقات بين البلدين.

كما تباحث فيصل المقداد وآبادي بتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، بحسب سبوتنيك.

ونشرت وزارة الخارجية السورية بياناً يندد فيه المقداد بالعمل الإرهابي الذي طال العالم النووي الإيراني وعبر عن غضبه وسخطه من الحادثة.

وشدد المقداد على أن “مثل هذه الجرائم تؤثر على العالم أجمع”.

وعزى السبب إلى أنها: ” يست مجرد عملية اغتيال وإنما عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته، وعلى الأمم المتحدة الاضطلاع بمسؤولياتها في محاربة الإرهاب والالتزام بقواعد القانون الدولي، وإلا لن نحصد إلا مزيداً من التوتر في المنطقة”.

وقال الوزير السوري أن الاغتيال: “يقف وراءها الكيان الصهيوني ومن يدعمه في ممارسة القرصنة الدولية” وأنَّ: “إيران لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الجرائم الشنيعة”.

وكانت قد صرَّحت وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية اليوم، عن اغتيال عالم نووي إيراني يُدعى محسن فخري زاده بهجوم قرب العاصمة الإيرانية.

وجاء في بيان الوزارة حول اغتيال عالم نووي أنه: “هاجمت عناصر إرهابية مسلحة اليوم سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة البحث والابتكار بوزارة الدفاع”.

وتابع البيان: “وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين أصيب العالم النووي بجروح خطيرة حيث نقل إلى المستشفى”.

 وأضاف البيان أنه “للأسف لم ينجح الفريق الطبي في إنقاذه”.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن خبر اغتيال عالم نووي إيراني بتفجير وإطلاق نار في أبسرد ضمن منطقة دوماند قرب طهران.

و وجه حسين دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الاتهام لإسرائيل بخصوص اغتيال عالم نووي في إيران.

ونشر على حسابه على تويتر  “الصهاينة في آخر أيام الحياة السياسية لحليفهم (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) يسعون إلى تصعيد الضغط على إيران بهدف نشوب حرب واسعة النطاق”.

وتحدث دهقان عن الرد الإيراني أنه “سيكون ردنا كالصاعقة على رؤوس قتلة الشهيد المظلوم وسيندمون مما فعلوه”.

 واعتبر دهقان أن العالم النووي المغتال كان يُرعب قلوب الأعداء، وبأن نتائج أعماله ستلاحقهم كالكابوس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.