الصحة السورية تعلن الحصيلة اليومية لإصابات ووفيات كورونا

الصحة السورية تسجل 7 وفيات و104 إصابات بفيروس كورونا
0 149

أعلنت وزارة الصحة السورية، الثلاثاء، تسجيل 104 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 20435 حالة.

وأكّدت الوزارة في بيان، حول آخر مستجدات وباء كورونا في سوريا، تسجيل 7 وفيات جديدة بالمرض، ليرتفع مجموع حالات الوفاة بكورونا في البلاد إلى 1392 حالة.

ونوّهت الوزارة كذلك، إلى تسجيل 108 حالات شفاء جديدة من كوفيد-19، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل عدد المتعافين من المرض إلى 14230 حالة.

وبعد أن شهدت الإصابات بفيروس كورونا في سوريا انخفاضاً نسبياً عادت مؤخراً للارتفاع.

وكشف أحد الأطباء العاملين في مستشفى المواساة الحكومي في دمشق، أمس، عن عدم تأثر منحنى الإصابات بفيروس كورونا بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة السورية.

إذ صرَّح الطبيب أنه لا يوجد تحسن ملحوظ  في أعداد المصابين بكوفيد-19 على الرغم من تعليق دوام الجامعات والمدارس في سوريا.

وأوضح الطبيب الذي يعمل في الشعبة الإنتانية بمستشفى المواساة أنه “توقعنا تراجعاً في أعداد الإصابات اليومية بكوفيد-19 بعد قرار وقف دوام المدارس والجامعات، لكن حتى الآن لم نلحظ أي تغيير يذكر.”

ويرى الطبيب أن عدم نجاح تعليق الدوام في إحكام السيطرة على تفشي الوباء هو:” استمرار التجمعات في الأماكن العامة والمقاهي والمطاعم إضافة إلى استمرار عمل صالات الأفراح والتعازي.”

وذكرت الصحة السورية، في الشهر الماضي، أن نسبة إشغال الأسرّة المخصصة لمصابي كوفيد-19 في أقسام العناية المشددة في المشافي العامة بلغت 100%.

وقال مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة، إن انتشار كورونا محلياً يشهد ارتفاعاً كبيراً ونسبة إشغال أسرة العناية بالمرضى في كل من مشافي دمشق (المجتهد) وابن النفيس والهلال الأحمر والمواساة كاملة”.

وفي السادس من مارس/ آذار الماضي، وجهت وزارة الصحة السورية، تعميماً إلى مدراء الهيئات العامة المعنية بمشافي العزل، بضرورة الاستعداد للانتقال إلى الخطة B لمواجهة كورونا، بسبب ارتفاع الاصابات بالفيروس المستجد.

وطلبت الوزارة، في تعميمها، من الجهات المسؤولة عن أقسام العزل لمرضى كوفيد-19، “المتابعة اليومية واستيعاب كل الحالات المشتبهة، مع الاستعداد لإمكان الانتقال لخطة الطوارئ B، بالإضافة لتأمين تلك الأقسام بكل ما هو مطلوب لاستيعاب الحالات المشتبهة، ووضع خطة لاستقبال كل الإصابات، لا سيما الحرجة التي تتطلب سرير عناية أو دعما تنفسيا.

وكانت قد حذرت الصحة السورية من التهاون بالإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، مؤكدة أنها رصدت تزايداً في أعداد مراجعي أقسام الإسعاف في مشافي المحافظات بـ”حالات تنفسية مشتبهة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.