القناة “13” الإسرائيلية: قطر الدولة التالية في مسار التطبيع

0 10

ذكرت القناة “13” الإسرائيلية، أن الدولة العربية التالية التي ستوقع على إتفاقية التطبيع والسلام مع إسرائيل بعد السودان هي قطر، كنتاج للجهود الأمريكية في دفع دول أخرى لإعلان التطبيع مع إسرائيل

وذكرت القناة “13” الإسرائيلية في تقرير لها أنه “بعد تصريح سابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أن 5 دول عربية ستطبع علاقاتها مع إسرائيل، كثرت التساؤلات حول هذه الدول، وبعد إعلان تطبيع العلاقات مع السودان، كثر التساؤل حول هوية الدولة التالية”.

وأضافت القناة: “قطر هي الدولة التالية على القائمة والأقرب بعد السودان لتطبيع العلاقات كنتاج للجهود الأمريكية في دفع دول أخرى لإعلان التطبيع مع إسرائيل“.

وذكرت القناة: “إذا تم توقيع اتفاقية مع قطر، على غرار الاتفاقية الموقعة مع الإمارات والبحرين، والتي من المتوقع توقيعها مع السودان، فهذا إنجاز حقيقي.. قطر تعتبر راعية لحماس والإخوان المسلمين، والعلاقة الحميمة معها يمكن أن تؤدي إلى تسوية واستقرار في غزة تأمل إسرائيل في الوصول إليهما”.

وأشارت إلى أن “قطر ستكون المستفيدة من هذه الاتفاقية، حيث أن بين الأمور الجيدة هي طائرة F35. إذ من المتوقع إطلاق مثل هذه الصفقة بين الولايات المتحدة والإمارات، خاصة بعد أن سحبت إسرائيل رسميا اليوم معارضتها لهذه الخطوة، كما تطالب قطر بمثل هذه الطائرات لزيادة قدراتها العسكرية”، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وفي سياق متصل، وصف مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الجمعة عملية التطبيع بين السودان وإسرائيل بأنها طعنة بالظهر.

المسؤول في منظمة التحرير الفلسطيني واصل أبو يوسف، قال بحسب رويترز “إن انضمام السودان لتطبيع العلاقات مع الاحتلال هو طعنة بظهر الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أبو يوسف في كلامه بوصفه للموقف أنه خيانة للقضية الفلسطينية العادلة، وأشار عضو المنظمة أن العمل على خطى الإمارات والبحرين لن يزعزع الفلسطينيين.

وأنّ الشعب الفلسطيني سيبقى متمسمك ومؤمن بقضيته ومتسمر في النضال، بحسب وصصف عضو منظمة التحرير أبو يوسف.

حماس تنضم لرأي منظمة التحرير

وقد أعلن فوزي برهوم المتحدث باسم حماس، أن التحرك السوداني هو خطوة في الاتجاه الخاطئ.

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يخطو خطوات الانتخابات الأخيرة، فقد أعلن عن اتفاق السودان وإسرائيل اليوم في وقت سابق.

وياتي هذا الإعلان بعد استفسارات وتساؤلات كثيرة لمن سيأتي بعد الإمارات والبحرين في مسيرة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

الناطق باسم البيت الأبيض، أعلن أن الاتفاق بين السودان وإسرائيل قد بدء في خطوة لبناء السلام بالشرق الأوسط مع دول جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.