جواد الخالصي : قرار ادارة ترامب ضد انصارالله رد على جرائم أمريكا

جواد الخالصي
0 79

استنكر جواد الخالصي المرجع الديني العراقي قرار الخارجية الامريكية بتصنيف اهل اليمن ومقاومتهم كجهات “إرهابية”.

وأكد جواد الخالصي انه جاء للتغطية على جرائم أمريكا واذنابها وهذه التصرفات لن تزيد الموقف إلا وضوحاً وخزياً.

وكتب المرجع الديني العراقي الشيخ جواد الخالصي على صفحته الشخصية على “تويتر”:

حين يتخبط المهزوم فأنه لا يقدم الّا هوساً وجهالةً؛ فما قرار الخارجية الأمريكية بتصنيف أهل اليمن ومقاومتهم الشجاعة كجهات إرهابية إلا للتغطية على إرهاب امريكا وجرائم أذنابهم؛ حتى ان بومبيو الوزير المهزوم والمتعجرف قد ألغى زيارته الاورپية لأن قادة اوروپا قرروا عدم اللقاء به، فهذه التصرفات لا تزيد الموقف الّا وضوحاً وخزياً.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن يوم الاثنين الماضي، عزمه على تصنيف حركة “أنصار الله” منظمة إرهابية أجنبية، وذلك بعد إخطار الكونغرس.

وقال: “أعتزم إدراج 3 من قادة جماعة أنصار الله وهم عبد الملك الحوثي، عبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحكيم، على قائمة الإرهابيين الدوليين”.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، كشفت صحيفة “فورين بوليسي” أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تستعد لتصنيف حركة “أنصار الله” اليمنية كمنظمة إرهابية، قبل مغادرة ترامب منصبه في كانون الثاني الجاري، في خطورة اعتبرتها الصحيفة جزء من حملة الضغط على إيران، وممكن أن تعرقل جهود بايدن المقبلة.

أدان المكتب السياسي لجماعة “أنصارالله” الحوثية، اليوم السبت، قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض.

وفي بيان أصدره المكتب السياسي جاء فيه : أن “العقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، خطوة عدائية تضاف إلى سجل أمريكا الأسود تجاه العراق وشعبه“. بحسب روسيا اليوم.

وتابع: “إننا على ثقة بأن تلك العقوبات لن تؤثر على إرادة الشعب العراقي الساعي إلى تحرير وطنه وإخراج قوات الاحتلال من بلده، وعلى الولايات المتحدة الأمريكية أن تنصرف إلى أزماتها الداخلية”.

وفي وقت سابق اليوم، دعت جماعة “أنصار الله” تبعا” لمحمد البخيتي”، صباح اليوم السبت دولة الإمارات للتخلص من “أعباء العدوان على اليمن وأعباء العداء غير المبرر على إيران.

وقالت “أنصار الله” تبعا” للبخيتي خلال تغريده على تطبيق التدوينات المصغر تويتر إن يد انصار الله لا تزال ممدودة للسلام مع الإمارات رغم الجراح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.