حصيلة قتلى القصف الأمريكي على مواقع إيرانية في سوريا

حصيلة قتلى القصف الأمريكي على مواقع إيرانية في سوريا
0 114

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الأمريكي الذي جرى فجر اليوم الجمعة، على مواقع لفصائل مدعومة من إيران في منطقة البوكمال بسوريا إلى 22 قتيل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حصيلة القتلى التي سجلها المرصد جميعها من عناصر الحشد الشعبي العراقي وعناصر حزب الله العراقي وأن غالبيتهم من حزب اللع العراقي.

وأكد المصدر أن الغارة الأمريكية استهدفت مواقع وشحنة أسلحة لدى دخولها إلى الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر عسكري قرب معبر القائم الرئيسي في منطقة البوكمال شرقي دير الزور.

وأشار المرصد إلى أن حصيلة قتلى الغارة الأمريكية مرشح للازدياد بسبب وقوع جرحى بعضهم بحالة حرجة وأضاف المرصد أن هناك معلومات عن قتلى آخرين.

القصف الأمريكي أدى أيضاً إلى تدمير 3 شاحنات محملة بالذخيرة إذ تم تدميرها بشكل كامل، فيما عمدت القوات الإيرانية والفصائل الموالية لها بعد الضربة مباشرة إلى إخلاء مواقع ومقرات عدة في البوكمال خوفاً من استهدافات أخرى.

نفذت قوات الجيش الأمريكي ،فجر اليوم ،عدة غارات جوية استهدفت بنى تحتية تستخدمها فصائل مسلحة موالية لإيران في شمال شرق سوريا .

ووفقاً لقناة المملكة قال، جون كيربي ، المتحدث باسم وزارة الذفاع الأمريكية في بيان أن”عملية القصف هذه هي عملية دفاعية، والضربات دمرت بنى تحتية عديدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران وخصوصا كتائب حزب الله”.

كما أضاف أن “الضربات سمح بها ردا على الهجمات الأخيرة على الطاقم الأميركي وقوات التحالف في العراق، والتهديدات المستمرة ضد هؤلاء”.

ومن جهته أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه “رصد بعد منتصف ليل الخميس الجمعة، استهدافا جويا جديدا طال الميليشيات الموالية لإيران في منطقة غربي الفرات،”.

ليشير إلى أن ” طيران حربي تابع للقوات الأميركية باستهداف شحنة أسلحة للميلشيات الموالية لإيران من الجنسية العراقية لحظة دخولها إلى سوريا”.

وبيّن  مدير المرصد، رامي عبد الرحمن،حصيلة قتلى الغارة الأولية وقال أن  “هناك عدد كبير من القتلى. قُتل ما لا يقل عن 17 مقاتلا، وفقا لتقدير أولي جميعهم من أعضاء الحشد الشعبي”.

هذا وقد استنكرت وزارة الخارجية السورية بأشد العبارات الضربة الأمريكية التي استهدفت فجر اليوم، مواقع إيرانية شمال شرق سوريا بحسب زعم واشنطن.

وقالت الوزارة، في بيان، اليوم الجمعة: إن “سوريا تدين بأشد العبارات العدوان الأمريكي الجبان والموصوف على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية العراقية والذي يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتحذر من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة”.

وأضافت الخارجية السورية: إن “هذا العدوان يشكل مؤشراً سلبياً على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة والتي يفترض بها أن تلتزم بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب التي كانت تنتهجها الإدارة الأمريكية السابقة للتعامل مع الأزمات الإقليمية والدولية في العالم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.