دير الزور .. مقتل مدني بغارة جوية للتحالف الدولي

دير الزور .. مقتل مدني بغارة جوية للتحالف الدولي
0 130

قُتل مدني قرب قرية الطيانة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالريف الشرقي لمحافظة دير الزور، بغارة جوية للتحالف الدولي.

وبحسب ما ذكرت شبكة “عين الفرات” المحلية، فإن الشاب يدعى “باسم العطوان” وعمره 30 عاماً، من بلدة “الشنان”، وأثناء ذهابه إلى العمل في الحراقات في منطقة الحاوي، عصر الثلاثاء، استهدفته غارة جوية للتحالف الدولي ما أدى إلى مقتله على الفور.

ونوّهت الشبكة، إلى أن “سيارة (العطوان)، قد تكون مرصودة سابقاً من قبل التحالف، مع العلم أن المتوفى اشتراها حديثاً”.

كما أشارت، إلى أن “طيران التحالف الدولي لم يتوقف عن التحليق منذ ساعات الصباح الأولى في المناطق المحيطة بنهر الفرات وبشكل خاص على المعابر المائية، ولم يعرف حتى الآن سبب استهداف الشاب”.

وقالت الشبكة، إن “قسد” نفت علاقتها بالاستهداف، فيما قال أحد أحد أقارب الشاب، إن “المتوفى (باسم العطوان)، ليس له أي علاقة بالأمور العسكرية، ويعمل في مجال تصفية النفط عبر الحراقات البدائية”.

وشهدت الأيام القليلة الماضية، غارات مكثفة للتحالف الدولي على مواقع الميليشيات الإيرانية في الجهة الجنوبية من نهر الفرات شرقي دير الزور، لاسيّما بعد اندلاع اشتباكات مسلحة منذ عدة أيام بين الميليشيات و”قسد”.

وبشأن الضربات الأمريكية على سوريا، نفذت قوات الجيش الأمريكي، فجر 26 فبراير المنصرم، عدة غارات جوية استهدفت بنى تحتية تستخدمها فصائل مسلحة موالية لإيران في دير الزور شمال شرق سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الذفاع الأمريكية، جون كيربي، في بيان إن”عملية القصف هذه هي عملية دفاعية، والضربات دمرت بنى تحتية عديدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران وخصوصا كتائب حزب الله”.

كما أضاف أن “الضربات سمح بها ردا على الهجمات الأخيرة على الطاقم الأميركي وقوات التحالف في العراق، والتهديدات المستمرة ضد هؤلاء”.

من جهته أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه “رصد بعد منتصف ليل الخميس الجمعة، استهدافا جويا جديدا طال الميليشيات الموالية لإيران في منطقة غربي الفرات،”.

ليشير إلى أن ” طيران حربي تابع للقوات الأميركية باستهداف شحنة أسلحة للميلشيات الموالية لإيران من الجنسية العراقية لحظة دخولها إلى سوريا”.

وبيّن مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، حصيلة قتلى الغارة وقال أن  “هناك عدد كبير من القتلى. قُتل ما لا يقل عن 22 مقاتلا، وفقا لتقدير أولي جميعهم من أعضاء الحشد الشعبي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.