غرفة تجارة دمشق تناشد التجار بعدم شراء الدولار حتى نهاية أيار

غرفة تجارة دمشق تناشد التجار بعدم شراء الدولار حتى نهاية أيار
0 43

طالبت غرفة تجارة دمشق، اليوم الجمعة، من التجار والصناعيين، التوقف عن شراء الدولار حتى نهاية الشهر الجاري وذلك بغرض دعم الليرة السورية.

وقالت الغرفة في تعميمها الذي نشرته على صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي :”نهيب بالإخوة التجار والصناعيين دعم الليرة من خلال وقف شراء الدولار لنهاية الشهر من كافة المنافذ وشركات الصرافة ونؤكد على ان التداول من المخالفات التي تضر بالوطن و الاستقرار الاقتصادي”.

وكان المصرف المركزي اتخذ مجموعة من الخطوات التي أدت إلى استقرار نسبي في سعر الصرف، إذ وحد السعر بما يقارب سعره الحقيقي في السوق، بعدما كان السعر الحقيقي يزيد عن مثيله الرسمي بأكثر من الضعف، كما وضع المركزي أسعارا للحولات الواردة من الخارج مقاربة أيضا للسعر الرسمي (2500 ليرة للدولار).

حيث نشر مصرف سوريا المركزي في منتصف ابريل الماضي، نشرة جديدة لسعر الصرف و الصرافة ( الدولار الأميركي ) ،إذ حدده بـ 2500 ليرة سورية مقابل الدولار .

وجاء في البيان الصحفي الذي نشره المصرف ما يلي :

قامت إدارة المصرف بتعديل نشرة “المصارف والصرافة” ليصبح سعر شراء الحوالات الواردة من الخارج؛ الشخصية والويسترن يونيون، والواردة لصالح الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها والمنظمات والمؤسسات الدولية الإنسانية الواردة معادلاً لـ 2500 ل.س/دولار أمريكي، وذلك في إطار سعي المصرف إلى توحيد أسعار الصرف وتشجيع الحوالات الخارجية وجذبها عبر الأقنية النظامية بما يحقق مورداً إضافياً من القطع الأجنبي يتم توجيهه لتحقيق المصلحة العامة.

هذا و ذكرت صحيفة “الوطن” السورية، أمس الأربعاء، خبراً مفاده تعديل سعر صرف الدولار على الحدود للوافدين إلى سوريا، ليصبح 2500 ليرة بدلاً من 1256 ليرة.

يأتي ذلك، بعد إعلان عدة شركات صرافة خاصة ، البدء بتسليم الحوالات الواردة إليها على سعر 3175 ليرة للدولار الواحد بدلاً من 1256 ليرة.

وذكر موقع “الاقتصادي”، أن رئيس مجلس الوزراء السوري حسين عرنوس، أصدر قراراً اليوم، برفع “سعر صرف الـ100 دولار أمريكي (أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية) المطلوب تصريفها على الحدود من قبل السوريين ومن في حكمهم عند دخولهم سوريا، ليصبح 2500 ليرة بدلاً من 1256 ليرة.

وبحسب التعليمات الجديدة، فإنه “يتوجب على السوريين ومن في حكمهم تصريف 100 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية إلى ليرات سورية، وفقاً لنشرة سعر الصرف التفضيلي الخاص بالمنظمات الدولية، وذلك عند دخولهم الأراضي السورية”.

.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.