مصر .. مبارك ونجليه عاشوا في رفاهية خلال فترة حبسهم

نجلي مبارك علاء وجمال في سجن طرة \ The Economic Times
0 78

قال الموسيقار المصري هاني مهنا أن الرئيس المصري الراحل حسني مبارك ونجليه وعدد من رموز نظام مبارك كانوا يعيشون في رفاهية داخل السجن، بعد الثورة.

وأثارت هذه التصريحات جدلًا كبيرًا عبر الشبكات الاجتماعية، سيما وأن مهنا كشف تفاصيل دقيقة عن حياة مبارك ونجليه داخل السجن، وفقًا لـ(الجزيرة نت).

وأكد مهنا أنه تم حبسه في سجن طرة خواتيم العام 2014 رفقة علاء وجمال نجلي الرئيس المصري الراحل حسني مبارك، وأيضًا كان معهم حبيب العادلي وزير داخلية مبارك.

وقال إن رجلي الأعمال أحمد عز وهشام طلعت مصطفى مع عدد من الضباط، من ضمنهم ضابط متهم بالتعذيب، كانوا معه في سجن طرة.

نجلي مبارك في سجن طرة \ ديلي ميل

وكشف مهنا عن علاقته مع نجلي مبارك، جمال وعلاء، مشيرًا أنهم قاموا بإحضار تلفزيون وثلاجة وأجهزة كهربائية أخرى زادت عن حاجتهم.

وأوضح أن نجلي مبارك اعتادوا على خوض مباريات لكرة القدم رفقة الضباط المسؤولين داخل السجن.

وانتقد عدد من رواد الشبكات الاجتماعية تلك الوقائع، وحياة الرفاهية التي عاشها مبارك ونجليه بالإضافة لرموز ذلك النظام.

وقال آخرين إن هذه المعلومات التي كشفها مهنا هي صورة مختلفة تمامًا مقارنة بما يتعرض له آلاف المعتقلين في السجون المصرية، وتحديدًا أولئك المنتمين للتيار المعارض للحكومة.

على صعيد آخر، رفض علاء مبارك نجل الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك، اعتذارًا وجهه الإعلامي أحمد المسلماني لأسرته، مؤكدًا أنه الاعتذار فقد معناه بعدما تأخر وقته.

وغرد علاء مبارك عبر صفحته الرسمية بتويتر قائلًا: “بعد مرور 10 سنوات، وبعد وفاة والدي رحمة الله عليه، حضرتك جاي تعتذر!، بتعتذر على إيه بالضبط يا أستاذ مسلماني (عما تعتذر تحديدا)!”.

واتبع نجل الرئيس الراحل، تغريدته بآية قرآنية، “إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيم.. صدق الله العظيم”.

وكانت تغريدة علاء ردًا على المسلماني، الذي قدم اعتذاره بإحدى القنوات المصرية، للرئيس الراحل حسني مبارك وعائلته.

واعتذر المسلماني عن حديثه عن مقبرة الرئيس مبارك، مؤكدًا بأن حديثه كان مبنيًا على معلومات وردت عبر مقال صحفي، يؤكد التكلفة الباهظة للمقبرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.