أنجل : يجب الاستمرار بمقاطعة نظام الأسد حالياً

إليوت أنجلFebruary 15, 2017. (Photo By Tom Williams/CQ Roll Call)
0 64

استكمالاً لمواقف مقاطعة الحكومة السورية ، أكد إليوت أنجل رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي على ضرورة مقاطعة أي تواصل مع نظام الأسد .

وأوضح أنجل في رسالة وجهها إلى مايك بومبيو رئيس الخارجية الأميركي أنه من الضروري أن تقوم واشنطن بمواجهة من يتقرب من النظام السوري دبلوماسياً .

وفي ذلك ، قال  “نحث وزارة الخارجية على الاستمرار في التوضيح لحلفائنا وشركائنا أن الولايات المتحدة تعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع السلطات السورية أو تمديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي بها ” .

هذا وأشار إلى أن” مجلس النواب استخدم القانون التشريعي لتحديد المعايير السلوكية التي يجب على الرئيس السوري تلبيتها من جديد للانضمام إلى المجتمع الدولي ” ، وفقاً لقناة العالم .

حيث قال مايك بومبيو في مؤتمر صحفي عقده في مقر الخارجية الأمريكية، إن “الولايات المتحدة لن تغير سياستها تجاه السلطات السورية لتأمين إفراجها عن الصحفي، أوستين تايس، والأمريكيين الآخرين المحتجزين لديها”.

وأوضح : “طلبنا عند السوريين يتمثل في الإفراج عن السيد تايس والكشف لنا عما يعلمونه. لكنهم اختاروا عدم فعل ذلك”.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “سنواصل العمل لضمان عودة أوستين تايس بل كل أمريكي محتجز. لكننا لا ننوي تغيير السياسة الأمريكية من أجل فعل ذلك”.

ويأتي هذا التصريح بعد أن نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، استنادا إلى مصادر في إدارة الولايات المتحدة، أن نائب مساعد الرئيس الأمريكي، كاش باتيل، الذي يعد مسؤولا بارزا معنيا بمكافحة الإرهاب بالبيت الأبيض، زار دمشق في أوائل العام الحالي لعقد اجتماعات سرية مع الدولة السورية بقيادة الرئيس الاسد، من أجل تحقيق الإفراج عن مواطنين أمريكيين اثنين يعتبر أنهما محتجزان لدى سلطات البلاد.

وهذه الزيارة هي الأولى منذ نحو 10 سنوات لمسؤول أمريكي رفيع إلى سوريا، منذ وقوع الازمة السورية التي اندلعت عام 2011.

حيث يذكر ان واشنطن لعبت دورا كبيرا في دعم وتدريب المسلحين السوريين والاجانب الذين دخلوا الى الاراضي السورية عبر تركيا، كما تنشر امريكا قوات لها في اجزاءا من سوريا ولديها عدة قواعد عسكرية وهي تسرق النفط السوري بمساعدة قوات قسد الكردية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.