البنتاغون يحمّل إيران مسؤولية الهجوم على المنطقة الخضراء ببغداد

البنتاغون يحمّل إيران مسؤولية الهجوم على المنطقة الخضراء ببغداد
0 121

حمّل المتحدث الرسمي باسم البنتاغون جون كيربي، إيران والميليشيات التابعة لها المسؤولية عن الهجمات التي استهدفت المنطقة الخضراء ببغداد اليوم.

وقال كيربي في لقاء صحفي أن الهجوم على السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء أمر خطير وأن لبلاده الحق في الدفاع عن نفسها.

وأكد أن أي رد من الجانب الأمريكي سيكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

وأضاف إن “التحقيقات لا تزال جارية حول هجوم أربيل” في كردستان العراق، حيث تم قصف مواقع القوات الأميركية في المدينة بحوالي 14 صاروخا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات العراقية، سقوط صواريخ كاتيوشا في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد ما أسفر عنه سقوط عدد من الإصابات.

وبحسب موقع “RT”، “سقطت أربعة صواريخ سقطت على قصر السجود في المنطقة الخضراء الحكومية، والذي يضم مكاتب الأمن الوطني العراقي، كما أنه يبعد عشرات الأمتار عن السفارة الأمريكية”.

وقال مصدر أمني لـ”RT” إن “القصف استهدف السفارة الأمريكية في بغداد”.

بينما نفت خلية الإعلام الأمني في بيان هذا المساء وقوع جرحى جرّاء القصف وقالت: إن “صاروخين سقطا، مساء اليوم، على المنطقة الخضراء، من دون وقوع إصابات”.

وبعد سماع دوي الانفجارات القوية، ارتفعت أعمة الدخان الكثيف، كما انطلقت صفارات إنذار داخل وحول المنطقة الخضراء.

وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر أمني، السبت الماضي، باستهداف قاعدة بلد الجوية شمالي ​بغداد في العراق بثلاثة ​صواريخ​ من طراز كاتيوشا، أسفر عنه إصابة شخصين أحدهما متعاقد مع ​الجيش العراقي.

وقال المصدر الأمني، إن ثلاثة صواريخ سقطت على المقر السابق لشركة سالي بورتر الأمريكية داخل قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، مشيرة إلى إصابة شخصين بجروح أحدهما عراقي والىخر متعاقد مع الجيش دون ذكر جنسيته.

الجدير ذكره، أن قاعدة بلد الجوية العراقية يتواجد فيها جنود وعتاد وأسلحة لقوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا وتتعرض بشكل متكرر لهجمات واستهدافات بالصواريخ.

وكان قد قال أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ، أن الحلف وزراء دفاع الحلف وافقوا على زيادة تعداد قوات بعثته في العراق إلى 8 أضعاف.

وخلال مؤتمر صحفي أجراه ستولتنبرغ في ختام اليوم الثاني من اجتماع وزراء دفاع الناتو في بروكسل، أوضح أن القرار يقضي بزيادة عدد قوات بعثة حلف الناتو في العراق من 500 إلى 4000 شخص.

وكانت قد سقطت قذائف هاون على محيط مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة 5 أشخاص بجروح من من الشركات العاملة مع القوات الدولية.

وصرح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن الإدارة الأميركية “غاضبة” بسبب الهجوم الصاروخي على مطار إربيل الذي يضم قاعدة عسكرية أميركية.

وأعرب وزير الخارجية عن تعازيه لعائلة المعاقد المدني الذي قتل في هذا الهجوم، وأيضا للشعب العراقي والعائلات التي تعاني من أعمال العنف.  

وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية إن 14 صاروخا استهدفت قاعدة أمريكية  في إربيل، 4 منها أصابت مبان فيها، وذلك في الهجوم الذي أسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة 5 أميركيين من بينهم جندي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.