القوات الأمريكية تنقل مهامها من القتال إلى التدريب في العراق

القوات الأمريكية تنقل مهامها من القتال إلى التدريب في العراق
0 42

توصل العراق مع الولايات المتحدة إلى إقرار سحب القوات الأمريكية من الأراضي العراقية خلال المحادثات الأخيرة بين الجانبين، على خلفية الاعتداءات المتكررة التي استهدفت مواقع أمريكية في العراق.

وبناءً على الاتفاق ستتحول مهمة القوات الأمريكية في العراق من القتال ومحاربة تنظيم داعش الإرهابي إلى مهمة التدريب وتقديم المشورة العسكرية.

وشدد الجانبان في بيان مشترك على أن “مهمة الولايات المتحدة وقوات التحالف تحولت إلى (مهمة) تدريب ومشورة، ما يتيح تاليا إعادة نشر أي قوة مقاتلة لا تزال في العراق، على أن يحدد الجدول الزمني (لذلك) خلال محادثات مقبلة”.

وأردف البيان المشترك أن “انتقال القوات الأمريكية والدولية من العمليات القتالية إلى التدريب والتجهيز ومساعدة قوات الأمن العراقية يعكس نجاح شراكتهما الاستراتيجية ويكفل دعما للجهود المتواصلة لقوات الأمن العراقية للتأكد من عدم قدرة تنظيم ’الدولة الإسلامية‘ على تهديد استقرار العراق”، بحسب فرانس 24.

وكانت قد تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية أمس، ضمن الجوالة الثالثة للحوار الاستراتيجي الأمريكي العراقي، بعدم نصب قواعد اجنبية في العراق.

وفي هذا الخصوص قال مستشار الأمن القومي قاسم أعرجي: إن “الجانب الأمريكي تعهد بسحب عدد مهم من قواته من العراق، وتحدثنا خلال الحوار عن التقدم الذي أحرزته قواتنا في مكافحة الإرهاب”.

وأضاف “اتفقنا على تولي قواتنا الأمنية مهمة محاربة داعش”، مشيراً الى أن “العراق أكد على حماية الكوادر الأجنبية واتفق الطرفان على عدم وجود قواعد أجنبية في العراق”.

وفي السياق، كشف وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين، صباح اليوم الأربعاء، عن اهتمام حكومته بالحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث قال وزير الخارجية العراقي في بيان صحفي: ” أن الحوار الاستراتيجي مع واشنطن في المرحلة الثالثة منه، وهو يحظى باهتمام الحكومة العراقية”.

وأردف الوزير: “نتطلع من خلال الحوار إلى تعزيز العلاقات ذات الاهتمام المشترك على كافة الصعد بين جمهورية العراق والولايات المتحدة الأمريكية”.

فيما أعلن اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام في القوات العراقية، أمس الأربعاء، عن تسلم بغداد معدات من التحالف الدولي بقيمة 18 مليون دولار.

وقال المسؤول العسكري، في بيان صحفي، إن “وزارة الداخلية تسلمت معدات عسكرية من التحالف الدولي تقدر قيمتها بأكثر من 18 مليون دولار أمريكي”.

وأضاف أن “عملية التسليم كانت في قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار، وشملت أكثر من 1250 قطعة سلاح، و81 مركبة ذات دفع رباعي متعددة الأغراض”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.