المدارس المصرية اليابانية تجربة ناجحة بشهادة خبراء مشرفين

المدارس المصرية اليابانية
0 15

عقد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في مصر، الاجتماع الشهري الأول مع خبراء يابانيين، لمناقشة مسائل المدارس المصرية اليابانية .

شارك في الاجتماع، اللواء أكرم النشار مساعد الوزير للشؤون المالية والإدارية، ونيفين حمودة مستشار الوزير للعلاقات الاستراتيجية، والمشرف على منظومة التعليم الياباني، والمشرفين اليابانيين ومجموعة من قيادات وحدة المدارس المصرية اليابانية بالوزارة.

تم التعاقد مع خبراء اليابان، من أجل العمل كمشرفين بالمدارس المصرية اليابانية، وحددت وظيفتهم بإرساء قواعد الإدارة المدرسية المتبعة في اليابان، فضلاً عن تطبيق أنظمة التوكاتسو داخل المدارس، إضافة إلى الاستفادة من خبراتهم في هذا المجال.

وبيّن الدكتور طارق شوقي، أن التعاقد مع المشرفين اليابانيين، جاء تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، وذلك وفقاً لما جاء في موقع اليوم السابع.

وأكد الدكتور شوقي، أن الرئيس السيسي، دعا إلى الاهتمام بمشروع التعليم المصري الياباني، الذي يساهم في نشر ثقافة الدقة والتفاني في العمل، ويساعد في بناء الإنسان المصري، موضحاً أنه لهذه التجرية ثلاث ميزات رئيسة.

وأول ميزات التجربة هذه المدارس، هي أن أساس التعليم الياباني يقوم على بناء الشخصية المتكاملة للطفل، وهو ما يتفق أيضاً مع هدف البرنامج التعليمي 2.0 الجديد، وثانيها أنه يهتم بتنمية القدرات الدراسية للطلاب.

أما ثالث ميزات هذه التجربة، هو تنمية الأخلاق من أجل تنشئة أجيال تلتزم بالقواعد والقوانين، وتحترم مشاعر الآخرين كما أن صيغة التعلم الجماعي تنمي مهارات التواصل مع الآخرين.

وناقش الاجتماع أيضاً تقارير عدة، أعدها المشرفون اليابانيون عن المدارس في مصر ، والتطرق إلى قوة النظام التعليمي الياباني، وحرص المشرفيين على تحقيق تميز، وتغيير في المدارس، خلال فترة الإشراف والعمل فيها.

وأكد المشرفون اليابانيون على أن المدارس وصلت إلى مرحلة متطورة، ومتقدمة جداً، خلال فترة وجيزة، بشكل لا يمكن تنبؤه.

كما قدم المشرفون اليابانيون على المدارس المصرية اليابانية، وعوداً للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، ببذل جهود كبيرة، من أجل تحقيق مزيد من التطور، موضحين أن لديهم حماس وطاقة كبيرة، من أجل نقل التجربة اليابانية للتعليم داخل هذه المدارس.

وانتهى الاجتماع بين الطرفين، بشكر كبير قدمه الدكتور طارق شوقي، للفريق الياباني المشرف، كما تم التقاط الصور التذكارية مع المشرفين اليابانيين، والفريق المعاون لليابانيين من المترجمين المصريين الشباب.

يشار إلى أن عدد المدارس المصرية اليابانية في العام الدراسي 2020- 2021، بلغ 43 مدرسة، تواجدت في 24 محافظة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.