سوريا .. احتجاجات واسعة في الحسكة ضد قسد بسبب فرض حالة الحظر

حالة الحظر ذريعة لزيادة الضغط على الأهالي/ العالم
0 16

تجمهر مئات المواطنين من سكان مدينة الشدادي ومناطق أخرى في ريف الحسكة شرق سوريا تنديداً بمنعهم من الدخول إلى مركز المدينة، من قبل عناصر قسد المدعومين من جيش الاحتلال الأمريكي.

واحتشد الأهالي في منطقة محطة محروقات العيدان عند المدخل الشرقي لمدينة الحسكة، وكالة الأنباء السورية (سانا).

وطالب المواطنون “بالسماح لهم بالدخول إلى مركز المدينة ووقف الممارسات الإجرامية بحقهم وإلغاء ما يسمونه حالة الحظر المفروضة كونها تطبق بمزاجية على بعض المناطق”.

وقالت مصادر محلية للوكالة، إن “حالة الحظر التي فرضتها قسد بالقوة هي ذريعة لزيادة الضغط على الأهالي الأمر الذي تسبب بتعطيل أعمالهم وصعوبة تأمين احتياجاتهم اليومية”.

ووفقاً للمصادر، قام سكان مدينة الشدادي في الريف الجنوبي للحسكة، “بقطع الطرقات العامة احتجاجاً على ممارسات قسد المدعومة أمريكياً ومطالبتها بإطلاق المختطفين”.

يذكر أن قسد المدعومة من الولايات المتحدة، اعترضت أمس الأحد، طريق عدد من المدنيين بينهم فتاة حاولوا العبور للذهاب إلى منازلهم.

كما اختطف عناصر التنظيم المدعوم أمريكياً، عدد من المدنيين بينهم نساء عند دوار البانوراما في مدينة الحسكة واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

قسد تطالب عائلات الحسكة بإخلاء منازلها

وفي 4 نوفمبر الجاري، أطلق تنظيم قسد المدعوم أمريكياً، تهديدات وإنذارات لأهالي وعائلات محافظة الحسكة شرق سوريا بترك بيوتهم، متوّعدهم في حال لم يفعلوا بإجبارهم على ذلك بقوة السلاح.

وذكرت مصادر محلية، إن تنظيم قسد “هدد 32 عائلة مقيمة في مساكن الشرطة بحي الصالحية في مدينة الحسكة وانذرها بإخلاء منازلهم”.

وأضافت المصادر، أن التنظيم المسلح المدعوم من الجيش الأمريكي، وزع إنذارات على المواطنين لإخلاء 32 منزلاً في مساكن الشرطة في حي الصالحية “مهدداً “باستخدام القوة في حال عدم امتثال أصحابها لذلك”.

ويتواصل خروج المظاهرات في الكثير من قرى وبلدات وأرياف الحسكة ودير الزور والرقة ضد عناصر قسد، وذلك وعلى امتداد الأشهر الماضية.

وتأتي هذه المظاهرات احتجاجاً على ممارسات قواتها المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية بحق الأهالي، بالإضافة إلى الافتقار إلى حالة الأمان في مناطق انتشارها، حيث شهدت تلك المناطق زيادة في عمليات اختطاف مدنيين وخاصة الشباب منهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، وكذلك تعتقل نساء في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بهدف تجنيدهم قسرا والزج بهم على جبهات القتال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.