شركة طيران تُغرَّم بمبلغ 1.63 مليون دولار تعويض لراكب

شركة طيران تُغرَّم بمبلغ 1.63 مليون دولار تعويض لراكب
0 47

حكمت المحكمة الاتحادية في لاغوس بنيجيريا، بتغريم شركة طيران الإمارات بمبلغ 1.63 مليون دولار تعويضاً لراكب نيجيري فقد أمتعته.

وكان قد ادعى رجل الأعمال النيجيري “أورغي برينس إيكام” على طيران الإمارات أنه كان يحمل الـ 1.63 مليون دولار في حقيبة خلال رحلة إلى الصين لشراء بضائع على متن إحدى طائرات الشركة، قبل أن يفقدها.

وبحسب سبوتنيك، بدأت القصة في 2007، انطلق “إيكام” من لاغوس إلى الصين على متن شركة طيران الإمارات، والطريق كان أولا إلى دبي ومنها إلى هونغ كونغ ثم إلى الوجهة النهائية مدينة غوانزو عاصمة مقاطعة غوانغدونغ جنوبي الصين.

وأفاد رجل الأعمال النيجيري إنه خلال انتظاره في صالة مطار مورتالا محمد الدولي بلاغوس تحدث إليه أحد موظفي “طيران الإمارات” وأصر أن تحتفظ شركة الطيران بحقائب يده بحجة أنها ستكون آمنة تحت رعايتهم، لاسيما بالنظر إلى كمية النقود الكبيرة التي يحملها معه.

ولعدة أشهر، فعل رجل الأعمال النيجيري كل ما بوسعه لتحديد مكان الحقائب، لكن لم يكن لها أثر في أي مطار.

شركة طيران الإمارات خلال دفاعها عن نفسها أمام المحكمة قالت أن التعامل مع الأمتعة في المطار النيجيري كان تحت مسؤولية شركة مناولة أرضية نيجيرية، لم يقبل القاضي دفاعهم و وأصدر حكم بأن الشركة الإماراتية هي المسؤولة عن المبلغ المفقود.

فيما تقدمت الشركة بطلب استئناف رداً على الحكم وقالت بأنه حكم غير نهائي.

وفي سياق منفصل، وضع رجل الأعمال التشادي، أبكر مناني، المقيم في دولة الإمارات، شركة طيران يملكها “إيه إم جيت اكزيكتيف” Amjet Executive  تحت تصرف الجهات الحكومية مع تحمل كافة الرسوم التشغيلية لمواجهة جائحة كورونا.

ويعتبر مناني كابتن طيار و رجل أعمال بارز في مجال الطيران حيث أسس شركته في جنيف وأثينا قبل أن يستقر في الإقامة بالإمارات في عام 2004.

ووضع مناني خبرته العميقة ومعرفته بصناعة الطيران في خدمة المسافرين من رجال الأعمال وأصحاب الطائرات الخاصة.

وبحسب الموقع الرسمي للشركة، اختارت “إيه إم جيت إكزيكتيف” في ديسمبر 2009، اليونان كنقطة انطلاق استراتيجية مثالية بين أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.