وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي

0 149

توفيت الفنانة المصرية الكبيرة نادية لطفي، عن عمر ناهز الـ 83 عاما، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، حيث كانت حالتها الصحية قد تدهورت في الفترة الأخيرة بحسب موقع اليوم السابع.

يذكر أنها في الآونة الأخيرة كانت فد بدأت في التحسن إذ استعادت وعيها بشكل طفيف، وتتحدث مع من حولها، مع استمرار وجودها داخل العناية المركزة تحت إشراف فريق من الأطباء، إلا أنها سرعان ما دخلت في غيبوبة مرة أخرى.

وأعلن الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين، الثلاثاء، وفاة الفنانة نادية لطفي، بعد صراع مع المرض.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنانة الراحلة، وقالت: «رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وجمهورها الصبر والسلوان«.

وظهرت نادية لطفي فى فيديو قبل أيام، نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحي التي وافتها المنية الأيام الماضية، وأعربت لطفي عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة الصباحي.

التي تعد ايضاً إحدى أهم فنانات زمن الفن الجميل، وتعرضها لصدمة كبيرة من الخبر المؤلم، وأشادت نادية لطفىي بزميلتها الراحلة التي كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفني.

واحتفلت نادية لطفى يوم 3 من يناير الماضي بعيد ميلادها والذي يصادف أيضاً يوم ميلاد الفنانة الهام شاهين التي حرصت على زيارة لطفي فى المستشفى واحتفلت معها بهذه المناسبة ونشرت “فيديو” من كواليس زيارتها فى المستشفى عبر حسابها على انستغرام.

يُذكر أن الفنانة نادية لطفي التي قدمت ما يقرب من 200 فيلم ابتعدت تماماً عن الأضواء في السنوات الأخيرة ولم تظهر في المناسبات الفنية، مفضلةً العزلة نظراً لكبر سنها وكونها لا تستطيع مغادرة منزلها بسهولة.

نادية لطفي من مواليد 1937، وتعتبر من أشهر نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية، لها عدد من الأعمال الخالدة أبرزها “النظارة السوداء”، “الناصر صلاح الدين”، “أبي فوق الشجرة”، “السمان والخريف”، وغيرها.

واسمها الحقيقي بولا محمد لطفي، في الوايلي بالقاهرة، وتعتبرنادية لطفي من أكثر الفنانات اللاتي يشتهرن بمواقفهنّ السياسية المختلفة وأهمها دورها في حرب 6 أكتوبر، وفضحها لجرائم الاحتلال الإسرائيلي خلال حصار بيروت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.