الاتحاد الأوروبي يرحب بإلغاء السودان من قائمة الإرهاب

جوزيب بوريل وزير خارجية الاتحاد الأوروبي مصدر الصورة النشرة
0 102

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ترحيبه بإعلان الرئيس الأمريكي ترامب بإلغاء إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

تأتي هذه الخطوة بعد أن وافق السودان على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب، وفقا لـ“سكاي نيوز”.

وجاء إعلان بوريل على تويتر أنّ “النيّة التي أعلنتها الولايات المتحدة لسحب السودان من قائمة الدول الداعمة للارهاب لها أهمية بالغة”.

مضيفا أن هذه الخطوة “تعزّز اندماج (السودان) في المجتمع الدولي وانخراطه في الاقتصاد العالمي.

مؤكدا دعم الاتّحاد الأوروبي بشكل كامل العملية الانتقالية في السودان.

فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، مساء أمس الإثنين، إن الحكومة السودانية وافقت على دفع التعويضات لضحايا الإرهاب من المواطنين الأمريكيين، ونتيجة لذلك سيتم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال الرئيس ترامب في تغريدة له علىتويتر“: ” إن الحكومة الجديدة في السودان ، التي تحقق تقدماً كبيراً، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم.

وأكّد ترامب أنه “ما أن يتم الدفع، سأرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”، مشيراً إلى أنه “بعد طول انتظار، تحققت العدالة للشعب الأمريكي، والسودان بهذه الخطوة خطا خطوة كبيرة”.

وبدوره عبر رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان  أمس الإثنين، عن عظيم شكره وتقديره وتقدير الأمة السودانية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والإدارة الأمريكية على الخطوة التي اتخذتها لإزلة اسم السودان من قائمة الإرهاب.

وبحسب موقع (تاق برس) السوداني، قال عبد الفتاح البرهان عبر تغريدة بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالحساب الرسمي لمجلس السيادة السوداني، إن الخطوة التي اتخذها ترامب تعتبر تأكيد للتقدير الكبير للتغيير التاريخي الذي حدث في السودان ولنضال وتضحيات الشعب السوداني.

وفي سياق متصل، قال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح ، أمس الإثنين إن بلاده تعرضت لضغوطات هائلة من أجل التطبيع مع إسرائيل، مشددًا على رفض بلاده التطبيع تحت الضغوط.

ونقل موقع (تاق برس) السوداني مداخلة وزير الإعلام السوداني مع قناة الجزيرة الإخبارية، التي أكد فيها على أن جميع الاحتمالات واردة فيما يخص تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال صالح إن السودان سيدفع المبلغ الذي طالبت به الإدارة الأمريكية كتعويضات لأسر ضحايا هجمات إرهابية.

ووصف صالح بأن المبالغ التي ستدفعها الحكومة السودانية كتعويضات لا تساوي شيئًا مقابل الفوائد التي ستعود للبلاد بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.