919 سجين .. رئيس تونس يصدر عفواً خاصاً

العفو عن 919 سجين
0 61

أعلن المكتب الرئاسي التونسي أن الرئيس قيس سعيًد قام بإصدار عفوٍ خاصٍ عن 919 سجين ، منهم من تم الإفراج عنه نهائياً و منهم من تم تخفيف أحكامهم .

حيث نقلت روسيا اليوم أن عفو الرئيس سعيًد شمل 919 مسجون ، تم الإفراج عن 154 مسجون منهم ، في حين م تخفيف أحكام الباقين .

و قال سعيًد أن  “من غير المقبول أن تبقى بعض الملفات عالقة لمدة سنوات”، لافتا إلى أن “المتقاضين سواء أمام القانون، ولا فرق بين قضية وأخرى أو متقاض وآخر إلا باعتماد المقاييس القانونية المحضة”.

 و أضاف أن “قوة الدولة وهيبة الحكم ليست في الترويع بل في تأمين الجميع على قدم المساواة وبكف الظالم وأخذ حق المظلوم”.

حيث جاء العفو الرئاسي بعد اجتماع قيس مع  محمد بوستة وزير العدل وأعضاء لجنة العفو الخاص في قصر قرطاج العدلي .

 وفي سياق متصل، أشار الرئيس التونسي إلى ضرورة إعطاء لقاح ” خاص ” للطبقة السياسية في البلاد ، من أجل إعادة الحياة و العافية إلى عروقها .

حيث قال سعيد في كلمة له “أن سنة 2020 هي سنة غير مأسوف عليها، لما شهدته البلاد خلالها من مصاعب على المستويات الصحية والاجتماعية والسياسية”.

و بين الرئيس أن الحوار الوطني الذي أطلقته الحكومة في وقت سابق يحتاج لإشراك الشباب التونسي في تطلعاته و أفكاره  .

كما شكر في كلمته المؤسسات الصحية و القطاعات الرديفة في مواجهة جائحة كورونا العالمية ، و كافة المؤسسات الأمنية و العسكرية و الحكومية و غيرها ، متمنياً عام جديداً سعيداً .

هذا وتشهد تونس انتشاراً سريعاً لفيروس كورونا في الأيام الأخيرة، وسط تحذيرات السلطات الصحية من موجة جديدة للفيروس في شهر يناير الجاري.

وقد اكدت وزارة الصحة على ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية من عدوى فيروس كورونا .

خصوصا بعد تسجيل تطور في الوضع الوبائي العالمي وظهور سلالة جديدة من الفيروس بعدد من البلدان الأوروبية.

وأقرت الوزارة إجراءات تخص الوافدين من البلدان المعنية بظهور السلالة الجديدة تتمثل خاصة في الاستظهار بنتائج سلبية لتحاليل “RT-PCR” لا يتعدّى على إنجازها 72 ساعة عند التسجيل للسفر وفرض الحجر الصحي لمدّة 14 يوما على الوافدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.