السودان يدين محاولة اغتيال وزير داخلية الوفاق باشاغا

وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا \ Yahoo News UK
0 592

أدان السودان اليوم الثلاثاء محاولة اغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا معتبرًا أن العملية تأتي في سياق تعويق التقدم الذي أنجز على الصعيد السياسي في ليبيا.

وأصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانًا استنكرت فيه محاولة اغتيال باشاغا وأكدت عن ثقتها أن اجتماع الإرادة الليبية الذي أمكن من تكوين هذه الحكومة لقادر على التصدي لكل محاولات التعويق، ومتابعة العمل المخلص للعبور بدولة ليبيا الشقيقة إلى الأمن والاستقرار والازدهار.

ودعت الوزارة في بيانها الأطراف الليبية المختلفة إلى الاحتكام إلى المصلحة العليا لبلدها الشقيق وإتباع الوسائل السلمية في عملها السياسي، وإتاحة الفرصة للحكومة لتنفيذ برامجها ووضع ليبيا وشعبها الشقيق في الموقع الذي يستحقونه إقليمياً ودولياً.

على صعيد متصل، صرح فتحي باشاغا وزير داخلية الوفاق، موضحاً أن الهجوم الذي تعرض له موكبه “لم يكن صدفة” بل كان محاولة اغتيال تم التخطيط لها جيداً، على حد تعبيره.

يذكر أن ياشاغا نجا بالأمس من محاولة اغتيال قرب العاصمة طرابلس، إثر تعرض موكبه لهجوم مباغت، الأمر الذي آثار المخاوف من عودة العنف إلى ليبيا مجدداً، بحسب “العربية”.

وفي السياق صدر عن وزارة داخلية الوفاق، الأحد، بيان توضيحي بخصوص ملابسات محاولة اغتيال وزير داخليتها فتحي باشاغا في العاصمة الليبية طرابلس.

وجاء في البيان داخلية الوفاق أنه “بتاريخ الأحد 21 فبراير وعند الساعة الثالثة بعد الظهر تعرض وزير الداخلية فتحي باشاغا لمحاولة اغتيال أثناء رجوعه إلى مقر إقامته بجنزور، حيث قامت سيارة مسلحة من نوع تويوتا 27 مصفحة بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية باستخدام أسلحة رشاشة”، بحسب RT.

وأضاف البيان: “قامت العناصر الأمنية المكلفة بحراسة وزير الداخلية بالتعامل مع السيارة المذكورة والقبض على المجموعة المسلحة بعد الاشتباك معها مما أدى إلى تعرض عنصر الحراسات المرافق للوزير لإصابة والقبض على اثنين من المهاجمين ووفاة الثالث أثناء التعامل الأمني معهم”.

وأكد بيان داخلية الوفاق أنه تم “التحفظ على الضالعين في الواقعة… وإحالة القضية لمكتب النائب العام لمباشرة إجراءات التحقيق القضائي“.

واختتمت داخلية الوفاق بيانها بتأكيد: “سلامة السيد الوزير فتحي باشاغا وعدم تعرضه لأي أذى شخصي”، مؤكدةً استمرار كافة الأجهزة الأمنية في عملها وملاحقة المجرمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.