رئيس الوزراء السوداني يعيين نائبا لبنك السودان المركزي

0 107

أصدر رئيس الوزراء السوداني، د.عبدالله حمدوك، قرارا تم بموجبة تعيين السيد صلاح الدين شيخ خضر نائبا لمحافظ بنك السودان المركزي، بناءً على توصية محافظ بنك السودان المركزي.

وأكد حمدوك علي كلٍ من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، ووزارة العمل والتنمية الإجتماعية، وبنك السودان المركزي، والجهات المعنية الأخرى ببدء إتخاذ إجراءات تنفيذ القرار، وفقا لموقع الراكوبة نيوز.

وفي سياق آخر، صرح الخبير الاقتصادي السوداني، محمد الناير، أن الأزمة الاقتصادية في السودان لن تحل من خلال مخرجات المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في الخرطوم الأسبوع الماضي.

ويؤكد الناير بأن المؤتمر الاقتصادي كانت مخرجاته كارثية بالنسبة لهم كمحللين في مجال الاقتصاد، وفقًا لحديثه اليوم الأربعاء لموقع قناة (الحرة) الإخبارية.

ويوضح الناير أن السودانيين كانوا يتوقعون أن يتم إلغاء السياسات التي أجيزت في موازنة 2020 المعدلة من قبل مجلسي الوزراء والسيادة لحين تشكيل المجلس التشريعي في البلاد.

لكن توصيات المؤتمر جاءت بإجازة تحرير سعر الصرف في ظل عدم وجود احتياطي من النقد الأجنبي، كما أجازت زيادة أسعار المحروقات رغم أنه تم زيادتها بداية العام الجاري بخمسة أضعاف للجازولين وأربعة أضعاف للبنزين، فضلا عن زيادة أسعار الكهرباء وكثير من الضرائب الأخرى.

ويؤكد الناير أن من ضمن أسباب الأزمة الاقتصادية في السودان هو بطء الحكومة في التعامل مع الملف الاقتصادي.

وأوضح أن “الحكومة اهتمت بملفي السلام والعلاقات الخارجية، ولم تنجح في استكمالها أيضا حتى الآن بالشكل المطلوب، واعتمدت الدولة على المجتمع الدولي الذي خيب ظنها ولم يف بالتزماته ووعوده”.

ويرى الناير أن “على الدولة أن تعتمد على قدرات السودان الطبيعية مثل البترول والذهب والماشية والمحاصيل الزراعية، الدولة لم تعمل في هذا المجال وأضاعت وقتا ثمينا في الاعتماد على المجتمع الدولي ومؤتمرات المانحين وانتظار المساعدات ولم تحصد شيئا حتى الآن”.

ضغط الشارع على الحكومة

وكانت لجان المقاومة السودانية قد أعلنت في وقت سابق، رفضها القاطع للموازنة الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة ووزارة المالية السودانية للعام 2020 وأكدت بأن نتائجها ستكون كارثية على المواطن السوداني.

وتظاهر مئات المواطنين في العاصمة السودانية الخرطوم الإثنين الماضي، وذلك بسبب تردي الأوضاع المعيشية وسوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.